الإصابة بالالتهابات الفيروسية و الجرثومية تؤدي الى حدوث التهاب البلعوم او التهاب الجيوب الأنفية . - شهية الطبخ المغربي
7


الإصابة بالالتهابات الفيروسية و الجرثومية تؤدي الى حدوث التهاب البلعوم او التهاب الجيوب الأنفية .
هل تعلم ان لعشبة القمح و الليمون فوائد كبيرة لحميايتك من هذه الأمراض ؟ كيف ذلك و على ماذا تحتوي عشبة القمح الصغيرة الخضراء ؟ 
وهل تعلم ان تناولك باستمرار لعشبة القمح يقيك ايضا من الأمراض المصاحبة لتناول الأطعمة المعلبة ؟ 
اثبتت الدراسات ان الفلافونيات الحيوية الموجودة في عشبة القمح , تأثير مضاد حيوي رائع قادر على قتل كثير من المواد الجرثومية والفيروسية وحتى الفطرية الضارة التي تصيب الإنسان , وفي الحقيقة أن هذه الخاصية قد زادت من استخدامها مع المواد الحافظة , فإضافة أنها تخلص الأغذية من تأثير المواد الحافظة المولد للجذور الحرة , فإنها تقوم بقتل الجراثيم التي ممكن أن تكون قد بقيت في الأغذية أثناء عملية الحفظ , ولذلك ننصح بتناول عشبة القمح للوقاية من الأمراض الفيروسية والفطرية والجرثومية الشائعة مثل التهاب البلعوم واللوزات والتهاب البلعوم الأنفي والجيوب .
حيث أن استخدام عصير عشبة القمح مع عصير الليمون مجتمعين مع بعضهما نزيد من قتل الجراثيم والفيروسات المهاجمة بما تحتويه عشبة القمح من فلافونيات قاتلة للجراثيم والفيروسات , ونعمل على زيادة مناعة الجسم من خلال تعاضد الفلافونيات الحيوية الموجودة في عشبة القمح مع فيتامين ج الموجود في عصير الليمون , وكلاهما بتعاضدهما هذا يرفعان من مناعة الجسم في وجه الكائنات الدقيقة المهاجمة للجسم ويساهمان في التخلص منها بشكل أسرع وأقوى .

الإصابة بالالتهابات الفيروسية و الجرثومية تؤدي الى حدوث التهاب البلعوم او التهاب الجيوب الأنفية .



الإصابة بالالتهابات الفيروسية و الجرثومية تؤدي الى حدوث التهاب البلعوم او التهاب الجيوب الأنفية .
هل تعلم ان لعشبة القمح و الليمون فوائد كبيرة لحميايتك من هذه الأمراض ؟ كيف ذلك و على ماذا تحتوي عشبة القمح الصغيرة الخضراء ؟ 
وهل تعلم ان تناولك باستمرار لعشبة القمح يقيك ايضا من الأمراض المصاحبة لتناول الأطعمة المعلبة ؟ 
اثبتت الدراسات ان الفلافونيات الحيوية الموجودة في عشبة القمح , تأثير مضاد حيوي رائع قادر على قتل كثير من المواد الجرثومية والفيروسية وحتى الفطرية الضارة التي تصيب الإنسان , وفي الحقيقة أن هذه الخاصية قد زادت من استخدامها مع المواد الحافظة , فإضافة أنها تخلص الأغذية من تأثير المواد الحافظة المولد للجذور الحرة , فإنها تقوم بقتل الجراثيم التي ممكن أن تكون قد بقيت في الأغذية أثناء عملية الحفظ , ولذلك ننصح بتناول عشبة القمح للوقاية من الأمراض الفيروسية والفطرية والجرثومية الشائعة مثل التهاب البلعوم واللوزات والتهاب البلعوم الأنفي والجيوب .
حيث أن استخدام عصير عشبة القمح مع عصير الليمون مجتمعين مع بعضهما نزيد من قتل الجراثيم والفيروسات المهاجمة بما تحتويه عشبة القمح من فلافونيات قاتلة للجراثيم والفيروسات , ونعمل على زيادة مناعة الجسم من خلال تعاضد الفلافونيات الحيوية الموجودة في عشبة القمح مع فيتامين ج الموجود في عصير الليمون , وكلاهما بتعاضدهما هذا يرفعان من مناعة الجسم في وجه الكائنات الدقيقة المهاجمة للجسم ويساهمان في التخلص منها بشكل أسرع وأقوى .