7


" ظاهرة تشغل اهتمام كثير من المتخصصين في كثير من التخصصات العلمية، ومنهم المختصون في علم النفس، لما لهذه الظاهرة من آثار نفسية...
السحر والعين ظاهرة تفشت حتى أضرت بكثير من الناس...كيف نتخلص من السحر و العين؟ وهل يمكن للطعام أن يكون سبيلا في علاج السحر و العين؟
الطعام!! ما نوع هذا الطعام؟ و ما علاقة الطعام بالسحر والعين؟ وهل يمكن للغذاء (الطعام) أن يعالج مثل هذ الحالات المستعصية؟ 
نقول ببساطة نعم ، , فقد ربط رسول الله صلى الله عليه وسلم دور الطعام بالتخلص من السحر والحزن ،وكذلك القرآن الكريم "" من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يصبه سم ولا سحر "" رواه الشيخان , وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم "" التلبينة مجمة لفؤاد المريض وتذهب ببعض الحزن "" رواه البخاري , ونحن نستخدم كمادة حافظة في منتجاتنا زيت الزيتون المبارك "" كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة "" رواه أحمد وكذلك الخل المبارك "" اللهم بارك في الخل فإنه كان إدام الأنبياء قبلي "" رواه ابن ماجة , ونطلب من الشخص أن يستخدمها في أوقات الصلاة المباركة لقول الله تعالى "" خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين "" ولاحظنا حقيقة أن هذه الأطعمة المباركة في الأوقات المباركة لها دور في إزالة الأعراض التي تعرف عند الناس بالعين أو السحر أو ما شابه ذلك , والله تعالى أعلم .
هل سبق لك وبحث عن #تفسير #علمي لهذه الظاهرة ؟ التفسير العلمي لذلك ذكرته في أحد البوستات ... وهو أن نقص العناصر التي يحتاجها الدماغ في أداء وظائفه وبناء النواقل العصبية تسهل الإصابة بالاكتئاب والحزن والقلق والوسواس , وتجعل الدماغ ضعيفا من هذه الناحية , ونعتقد أن القرين أو الشيطان المخلوق من نار كما أخبرنا الله تعالى ( والنار من ناحية فيزيائية ضوء وحرارة وموجات كهرومغناطيسية ) يستطيع أن يؤثر على كهرباء الدماغ الناجمة من نشاط وظائف الخلايا العصبية والتي بدورها هي ناجمة عن نقص العناصر التي يعمل بها الدماغ , فيكون للطعام هنا الذي يحتوي على هذه العناصر تعويض لنقص العناصر الدماغية وبناء للنواقل العصبية التي أثبتت الدراسات أنها تبنى من الحمض الأميني التيروزين , وفي نفس الوقت تكون للبركة دور في طرد عمل الشيطان والله تعالى أعلم ومن هنا كان دور التمر مضادا للسحر وكذلك دور التلبينة التي تذهب ببعض الحزن,

.كيف نتخلص من السحر و العين؟ وهل يمكن للطعام أن يكون سبيلا في علاج السحر و العين؟



" ظاهرة تشغل اهتمام كثير من المتخصصين في كثير من التخصصات العلمية، ومنهم المختصون في علم النفس، لما لهذه الظاهرة من آثار نفسية...
السحر والعين ظاهرة تفشت حتى أضرت بكثير من الناس...كيف نتخلص من السحر و العين؟ وهل يمكن للطعام أن يكون سبيلا في علاج السحر و العين؟
الطعام!! ما نوع هذا الطعام؟ و ما علاقة الطعام بالسحر والعين؟ وهل يمكن للغذاء (الطعام) أن يعالج مثل هذ الحالات المستعصية؟ 
نقول ببساطة نعم ، , فقد ربط رسول الله صلى الله عليه وسلم دور الطعام بالتخلص من السحر والحزن ،وكذلك القرآن الكريم "" من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يصبه سم ولا سحر "" رواه الشيخان , وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم "" التلبينة مجمة لفؤاد المريض وتذهب ببعض الحزن "" رواه البخاري , ونحن نستخدم كمادة حافظة في منتجاتنا زيت الزيتون المبارك "" كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة "" رواه أحمد وكذلك الخل المبارك "" اللهم بارك في الخل فإنه كان إدام الأنبياء قبلي "" رواه ابن ماجة , ونطلب من الشخص أن يستخدمها في أوقات الصلاة المباركة لقول الله تعالى "" خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين "" ولاحظنا حقيقة أن هذه الأطعمة المباركة في الأوقات المباركة لها دور في إزالة الأعراض التي تعرف عند الناس بالعين أو السحر أو ما شابه ذلك , والله تعالى أعلم .
هل سبق لك وبحث عن #تفسير #علمي لهذه الظاهرة ؟ التفسير العلمي لذلك ذكرته في أحد البوستات ... وهو أن نقص العناصر التي يحتاجها الدماغ في أداء وظائفه وبناء النواقل العصبية تسهل الإصابة بالاكتئاب والحزن والقلق والوسواس , وتجعل الدماغ ضعيفا من هذه الناحية , ونعتقد أن القرين أو الشيطان المخلوق من نار كما أخبرنا الله تعالى ( والنار من ناحية فيزيائية ضوء وحرارة وموجات كهرومغناطيسية ) يستطيع أن يؤثر على كهرباء الدماغ الناجمة من نشاط وظائف الخلايا العصبية والتي بدورها هي ناجمة عن نقص العناصر التي يعمل بها الدماغ , فيكون للطعام هنا الذي يحتوي على هذه العناصر تعويض لنقص العناصر الدماغية وبناء للنواقل العصبية التي أثبتت الدراسات أنها تبنى من الحمض الأميني التيروزين , وفي نفس الوقت تكون للبركة دور في طرد عمل الشيطان والله تعالى أعلم ومن هنا كان دور التمر مضادا للسحر وكذلك دور التلبينة التي تذهب ببعض الحزن,