7

في الحقيقة يحتوي السمك على مواد محسسة يمكن عند دخولها إلى الجسم أن تفاقم الحساسية أو تسبب حساسية عند من لديه استعداد لذلك، ونحن ننصح في هذه الحالة بتجنب تناوله على الأقل في فترة الثلاثة أشهر الأولى من طريقتنا الغذائية إذ يمكننا التخلص من هذه الحساسية بشكل نهائي بإذن الله وذلك من خلال استخدام مجموعة الطرق التنفسية العلوية الخاصة بنا والتي تشمل زيت وخل كل من إكليل الجبل والخزامى والزنجب
يل والميرمية والبابونج والينسون وزيت الزعتر وخل المليسة وخل الريحان، كما ننصح عادة بعدم تناول اللحوم في الليل وكذلك المشتقات الحيوانية، وبأن تسبق بالفواكه إذا تم تناولها في النهار، كما يمكن استخدام خليط زيوت المجموعة المذكورة كقطرة في الأنف في كل وقت من أوقات الصلاة مع التركيز على القطرة داخل كلا المنخرين في الليل والمساء قبل النوم فهذا يساعد في إزالة الاحتقان بشكل سريع جدا وإيقاف التحسس لوجود كثير من المواد الفعالة في خلاصة هذه الأعشاب المضادة للتحسس والالتهاب والقاتلة للجراثيم والفيروسات والتي تساعد في التخلص من المخاط وتفككه و تقلل من إطراح البلغم بشكل مميز ، ونبشركم أننا بذلك نصل إلى نتائج نهائية بإذن الله تعالى وهذا أفضل من الأدوية مثل الكورتيزون التي تعمل بآلية واحدة وليس عدة آليات كما تعمل منتجاتنا، كما أن بخاخ الكورتيزون يمكن أن يحدث انثقاب الحاجز الأنفي بعد فترة من استخدامه 

هل تحب #الأسماك وتمتنع عن تناولها لأنها تزيد من حساسيتك الأنفية؟


في الحقيقة يحتوي السمك على مواد محسسة يمكن عند دخولها إلى الجسم أن تفاقم الحساسية أو تسبب حساسية عند من لديه استعداد لذلك، ونحن ننصح في هذه الحالة بتجنب تناوله على الأقل في فترة الثلاثة أشهر الأولى من طريقتنا الغذائية إذ يمكننا التخلص من هذه الحساسية بشكل نهائي بإذن الله وذلك من خلال استخدام مجموعة الطرق التنفسية العلوية الخاصة بنا والتي تشمل زيت وخل كل من إكليل الجبل والخزامى والزنجب
يل والميرمية والبابونج والينسون وزيت الزعتر وخل المليسة وخل الريحان، كما ننصح عادة بعدم تناول اللحوم في الليل وكذلك المشتقات الحيوانية، وبأن تسبق بالفواكه إذا تم تناولها في النهار، كما يمكن استخدام خليط زيوت المجموعة المذكورة كقطرة في الأنف في كل وقت من أوقات الصلاة مع التركيز على القطرة داخل كلا المنخرين في الليل والمساء قبل النوم فهذا يساعد في إزالة الاحتقان بشكل سريع جدا وإيقاف التحسس لوجود كثير من المواد الفعالة في خلاصة هذه الأعشاب المضادة للتحسس والالتهاب والقاتلة للجراثيم والفيروسات والتي تساعد في التخلص من المخاط وتفككه و تقلل من إطراح البلغم بشكل مميز ، ونبشركم أننا بذلك نصل إلى نتائج نهائية بإذن الله تعالى وهذا أفضل من الأدوية مثل الكورتيزون التي تعمل بآلية واحدة وليس عدة آليات كما تعمل منتجاتنا، كما أن بخاخ الكورتيزون يمكن أن يحدث انثقاب الحاجز الأنفي بعد فترة من استخدامه