7
من أين تأتي ‫#‏الأورام‬ ‫#‏السرطانية‬ ؟؟؟




‫#‏الجواب‬:

أسباب الأورام السرطانية كثيرة ولكن يمكن أن نلخص كيف يحدث السرطان كالتالي , إذ يكون الإنسان يحمل جينا يؤهبة للإصابة بنوع معين من السرطان , فقد أثبت علميا وجود عدة جينات مرتبطة بأنواع معينة من السرطان ومع اكتشاف شيفرة الحمض النووي للإنسان DNA عرف كثير من هذه الجينات ودورها في إحداث السرطان , ولعل لم يغب عن بالنا الحالات الوراثية من سرطان الثدي ووجود عدة نساء في نفس العائلة يصبن بسرطان الثدي لأنهم يحملن نفس الجين , وكذلك فيبعض حالات سرطان الدم وداء بوليبات القولون العائلي وغيرها , ولكن أنا أعتقد أن هذا الجين المؤهب لحدوث السرطان لا يكفي لوحده لظهور هذه السرطان , ولعل خير دليل على ذلك أجدادنا فقد كانوا يعمرون ونادرا ما تصيبهم هذه الأمراض , فهل لأنهم لا يحملون هذه الجينات ؟ الجواب طبعا لا هم يحملونها وأتت منهم إلينا ولكن لم تكن العوامل المؤهبة لتنفيذ هذا الجين موجودة عندهم , وتنفيذ الجين يحتاج إلى مؤهبات تؤدي إلى بناء البروتينات السرطانية بدلا من البروتينات الطبيعية, ولعل أهم ما أثبتته الدراست في تنفيذ الجين المؤهب للإصابة بالسرطان هي المواد المؤكسدة , مثل التدخين الذي ارتبط بعدد هائل من السرطانات مثل سرطان الفم واللسان والمريء والقصبات والرئتين وحتى سرطان المثانة والمعدة والبنكرياس , ومثل والأشعة فوق البنفسجية التي كثرت بسبب تخرب طبقة الأوزون التي جعلها الله سقفا محفوظا , يحفظنا من الأشعة فوق البنفسجية والتي تسبب سرطانات الجلد بأنواعها " وَجَعَلْنَا السَّمَاء سَقْفًا مَّحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ" ( 32) الأنبياء , وكذلك من المؤكسدات ما يخرج من عوادم السيارات والمصانع والصناعات الكيميائية والأصبغة والمبيدات الحشرية وكثير من المواد الصناعية التي تضاف لأطعمتنا , ولذلك نحن لا نستطيع أن نتدخل في الجين الذي خلقه الله في أجسامنا ولكننا نستطيع أن ندخل بكل العوامل المؤهبة التي صنعها الإنسان بما كسبت يده والتي تؤدي إلى السرطان وإلى مصيبة الموت " وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ " ( 30) الشورى , ولذلك كان لدينا من أطعمة القرآن وأشربته ما أثبتت الدراسات أنها من أقوى مضادات الأكسدة على مستوى العالم أجمع ولذلك نستخدم مجموعتنا المضادة للأكسدة بنتائج رائعة جدا في الوقاية والعلاج ومنع عودة السرطان بإذن الله تعالى وهي تشمل زيت وخل كل من إكليل الجبل والخزامى والزنجبيل والميرمية والبابونج وزيت الزعتر وخل الريحان
والله ولي التوفيق
أخوكم د جميل ‫#‏القدسي‬

من أين تأتي ‫#‏الأورام‬ ‫#‏السرطانية‬ ؟؟؟

من أين تأتي ‫#‏الأورام‬ ‫#‏السرطانية‬ ؟؟؟




‫#‏الجواب‬:

أسباب الأورام السرطانية كثيرة ولكن يمكن أن نلخص كيف يحدث السرطان كالتالي , إذ يكون الإنسان يحمل جينا يؤهبة للإصابة بنوع معين من السرطان , فقد أثبت علميا وجود عدة جينات مرتبطة بأنواع معينة من السرطان ومع اكتشاف شيفرة الحمض النووي للإنسان DNA عرف كثير من هذه الجينات ودورها في إحداث السرطان , ولعل لم يغب عن بالنا الحالات الوراثية من سرطان الثدي ووجود عدة نساء في نفس العائلة يصبن بسرطان الثدي لأنهم يحملن نفس الجين , وكذلك فيبعض حالات سرطان الدم وداء بوليبات القولون العائلي وغيرها , ولكن أنا أعتقد أن هذا الجين المؤهب لحدوث السرطان لا يكفي لوحده لظهور هذه السرطان , ولعل خير دليل على ذلك أجدادنا فقد كانوا يعمرون ونادرا ما تصيبهم هذه الأمراض , فهل لأنهم لا يحملون هذه الجينات ؟ الجواب طبعا لا هم يحملونها وأتت منهم إلينا ولكن لم تكن العوامل المؤهبة لتنفيذ هذا الجين موجودة عندهم , وتنفيذ الجين يحتاج إلى مؤهبات تؤدي إلى بناء البروتينات السرطانية بدلا من البروتينات الطبيعية, ولعل أهم ما أثبتته الدراست في تنفيذ الجين المؤهب للإصابة بالسرطان هي المواد المؤكسدة , مثل التدخين الذي ارتبط بعدد هائل من السرطانات مثل سرطان الفم واللسان والمريء والقصبات والرئتين وحتى سرطان المثانة والمعدة والبنكرياس , ومثل والأشعة فوق البنفسجية التي كثرت بسبب تخرب طبقة الأوزون التي جعلها الله سقفا محفوظا , يحفظنا من الأشعة فوق البنفسجية والتي تسبب سرطانات الجلد بأنواعها " وَجَعَلْنَا السَّمَاء سَقْفًا مَّحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ" ( 32) الأنبياء , وكذلك من المؤكسدات ما يخرج من عوادم السيارات والمصانع والصناعات الكيميائية والأصبغة والمبيدات الحشرية وكثير من المواد الصناعية التي تضاف لأطعمتنا , ولذلك نحن لا نستطيع أن نتدخل في الجين الذي خلقه الله في أجسامنا ولكننا نستطيع أن ندخل بكل العوامل المؤهبة التي صنعها الإنسان بما كسبت يده والتي تؤدي إلى السرطان وإلى مصيبة الموت " وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ " ( 30) الشورى , ولذلك كان لدينا من أطعمة القرآن وأشربته ما أثبتت الدراسات أنها من أقوى مضادات الأكسدة على مستوى العالم أجمع ولذلك نستخدم مجموعتنا المضادة للأكسدة بنتائج رائعة جدا في الوقاية والعلاج ومنع عودة السرطان بإذن الله تعالى وهي تشمل زيت وخل كل من إكليل الجبل والخزامى والزنجبيل والميرمية والبابونج وزيت الزعتر وخل الريحان
والله ولي التوفيق
أخوكم د جميل ‫#‏القدسي‬