اكتشاف الآلية التي يؤثر بها قرين الإنسان من الشيطان عليه في الوسواس والسحر والتلبس (الجزء الاول)



اكتشاف الآلية التي يؤثر بها قرين الإنسان من الشيطان عليه في الوسواس والسحر والتلبس في قسم الرقية الشرعية



اكتشاف الآلية التي يؤثر بها قرين الإنسان من الشيطان عليه في الوسواس والسحر والتلبس والمس والأمراض النفسية والعلاج الناجح لكل ذلك من خلال أطعمة القرآن والرقية الشرعية والاستعاذة بالله
بحث خاص مقدم من: مركز الأبحاث العلمية في مؤسسة الدكتور جميل القدسي الدويك لمؤتمر العلاج بالقرآن بين الدين والطب .
الدكتور جميل القدسي مكتشف أسس علم التغذية والطاقة في القرآن والسنة
بسم الله الرحمن الرحيم
بحث خاص مقدم من مركز الأبحاث العلمية في مؤسسة الدكتور جميل القدسي الدويك لمؤتمر العلاج بالقرآن بين الدين والطب .
عنوان البحث : اكتشاف الآلية التي يؤثر بها قرين الإنسان من الشيطان عليه في الوسواس والسحر والتلبس والمس والأمراض النفسية والعلاج الناجح لكل ذلك من خلال أطعمة القرآن والرقية الشرعية والاستعاذة بالله
بحث قام به الدكتور جميل القدسي مكتشف أسس علم التغذية والطاقة في القرآن والسنة مع فريقه في مركز أبحاث مؤسسة الدكتور جميل القدسي
إن هذه البحث من الله سبحانه وتعالى علينا فيه , ويعمل فيه فريق كامل وطاقم كامل منذ اكثر من 6 سنوات , وهو بحث ضخم في أكثر من 5000صفحة ومرفق مع دراسة علمية عملية على أكثر من 322 مريضا بنتائج مذهلة واكتشافات جديدة نسأل الله أن تكون فتحا كبيرا للمسلمين وطريقا جديدا لحل كافة المعتقدات الخاطئة والتي رافقت هذه التصورات منذ مئات السنين .
تلاحظون عدم وجود صور ورسومات بيانية مع بحثنا هذا وذلك لأن هناك فيلما كاملا متحركا ثلاثي الأبعاد ومدته ساعة كاملة يتم تحضيره من قبل فريق العمل وفريق الرسم والإخراج والإضاءة وهندسة الصوت بحيث إنه سيتم إخراجه بأفضل صورة بإذن الله وعلى أعلى مستوى وسيتم عرضه إن شاء الله يوم المؤتمر ولذلك نرجو من القائمين على المؤتمر أن يجعلوا هذه الورقة في أول يوم وان يجعلوها تأخذ حقها من الوقت فنحن نحتاج ساعة على الاقل لتقديمها لغزراتها بالمعلومات العلمية المكتشفة وهي اختصار مفيد لأكثر من 5000صفحة تفصيلية في هذا الموضوع , وهذا في الحقيقة ما جعل البحث يتأخر , فقد كانت الخطة موضوعة لإنهاء البحث في نهاية عام 2007 , غير أن وقت المؤتمر باغتنا وجعلنا نعمل بأٌقصى طاقتنا لإنهائه في وقت المؤتمر بإذن الله .
القرآن كتاب لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه , وهو مصدر للحقائق العلمية
قبل أن نبدأ بطرح التساؤلات الهامة بوجود القرين , وكيف يؤثر هذا القرين على الإنسان كما ذكر القرآن الكريم علينا أن نؤكد على نقطة هامة نتميز بها نحن المسلمين عن غيرنا من البشر , وهو أننا نؤمن بأن القرآن الكريم هو كلام الله المنزل الذي ' لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ ' (42) سورة فصلت , وهذا في الحقيقة جعل للمسلمين الذين يؤمنون بالقرآن العظيم مصدرا ثابتا راسخا في المعلومات أصيلا لا يحتمل الشك ولا يتمكن منه الباطل وحقائقه صحيحة مائة بالمائة , وهذا ما ميز حقيقة أمة الإسلام التي تؤمن بهذا القرآن الكريم , ولذلك نجد أن الأبحاث العلمية التي أجريت في الغرب والشرق على وجود الجن وكيف يؤثر على الإنسان والمفاهيم المنتشرة عن الجن والشياطين في الشرق والغرب قليلة جدا والاهتمام بها ضئيل جدا ولا يرتقي إلى المستوى العلمي , إنما لا تتعدى الأساطير والخزعبلات والتخيلات والتصورات التي تتولد في ذهن هذا أو ذهن ذاك أو مشعوذ لا يتق الله ولا يؤمن به وحده , وما ضعف هذه العلوم عندهم إلا لأنه لا يوجد أساس حقيقي قوي يستطيعون أن ينطلقون منه كمصدر حقيقي قوي مبين صحيح مثل القرآن الكريم , أما ما من الله سبحانه وتعالى به علينا من أن جعلنا مسلمين , وجعلنا نؤمن بهذا القرآن العظيم وبأن لا مجال فيه للخطأ أو التحريف أو مجانبة الصواب وأن الله سبحانه وتعالى قد تعهد بحفظه ليصلنا تماما كما أنزل من اللوح المحفوظ ومن علم الله سبحانه وتعالى الحق المطلق المبين ' إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ' (9) الذكر , إضافة إلى التراكم المذهل في الحقائق العلمية و آلاف المعجزات العلمية التي يحملها هذا القرآن الكريم , والتي لم يستطع مخلوق واحد لحد الآن أن يثبت أن حقيقة واحدة منها خاطئة أو تنافي الصواب او تجانب الحقيقة أو تبعد عنها ولو قيد
أنملة , بالرغم من أن القرآن قد أنزل في وقت كان البحث العملي فيه موؤودا ومختفيا تماما في جزيرة العرب وبين القبائل العربية في ذلك الزمان , والذي جعل منظمة كاملة تقوم من أجل فهم هذا الإعجاز وسبره ومعرفة أسراره ومفاهيمه على يد هيئة عظيمة من الأساتذة والدكاترة وأساتذة الجامعات المتخصصين في كافة مجالات العلوم والحياة هي هيئة الإعجاز العلمي للقرآن الكريم في مكة المكرمة والذي من الله سبحانه وتعالى علي بأن أكون عضوا فيها , يجعلنا في الحقيقة بالمنطق والحقيقة والتدرج الفكري والتراكم العلمي وبكافة الإثباتات والبراهين العقلية والعلمية والمنطقية التي جاء بها علماء هذه الأمة منذ إنزل هذا القرآن حتى اليوم ( المرجع 1) , نوقن بأن هذا القرآن هو كتاب الله العظيم الذي لا يعادله كتاب في الكون كله في الصحة والدقة والحقيقة وأنه هو الكتاب الوحيد في الكون الموجود الآن الحقيقي بكل ما يحمله من تشريع وتوحيد وعلوم 100% , وأن درجة الدقة والصحة المتناهية فيه والتي هي من علم الله الحق المبين جعلت كل ما ذكر فيه من العلوم ومن الحقائق ومن العلوم الغيبية ما يعجز كل البشر والجن مجتمعين عن الإتيان به أبدا ' قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا ' (88) الإسراء , وفي الحقيقة أن هذه الحقائق كلها مجتمعة جعلت مؤسستنا ( مؤسسة الدكتور جميل القدسي للبحث العلمي ) وهي مؤسسة علمية بحثية قامت بناء على فكرة مركزية تطرح لأول مرة في التاريخ وبفضل الله , وهي الانطلاق من القرآن كمصدر لفهم كثير من العلوم القرآنية والحقائق العلمية وذلك لوضع أسس كثير من العلوم من خلال القرآن وكذلك من أجل تصحيح العلوم الدنيوية وما شابها من أخطاء من خلال القرآن الكريم , وأن ننطلق لفهمها من خلال النظر في آيات القرآن التي تحتويها
وجمعها مع بعضها بعضا ودراسة كافة تفاسيرها التي وردت فيها ضمن ما قدمه علماء الأمة من مفسرين ومفكرين سابقين منذ بدء الرسالة حتى يومنا هذا , وكذلك النظر لغويا في كل كلمة وردت في القرآن الكريم واستخدمها العرب وكيف استخدموها بأشكالها المختلفة حتى نستطيع أن نفهم المعنى الدقيق الذي يقصده القرآن الكريم في آياته وسوره ومعانيه من أجل هذا كان معنا في الفريق ما هو متخصص في الشريعة والأمور الفقهية , وكان معنا أيضا من هو متخصص في اللغة العربية , وكان معنا أيضا وبفضل الله من هو متخصص في القرآن الكريم , والسنة النبوية حتى نستطيع الفهم الدقيق للقرآن ولأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ضمن أصول الفهم والتدبر الأمثل لكتاب الله سبحانه وتعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم , والنظر بعد ذلك في القرآن والسنة ضمن أحدث العلوم والأبحاث العلمية الحديثة المعتمدة على آلاف الدراسات العلمية والتي أصبحت حقائق علمية يعتمد عليها ال

إنسان مثل تشغيل الكهرباء , وإطلاق سفن في الفضاء , وتسيير السيارات والمصانع , وكل الحقائق التي أصبحت في حياتنا , مبتعدين في نفس الوقت عن كل ما هو مجرد ظن أو شك في العلم الحديث , أوما زال في قيد النظرية ولم يثبت بالبحث والدراسة , وقد من الله سبحانه وتعالى علينا بأن غيرنا النظرة السابقة والتي تقول بأن القرآن ليس مصدرا لفهم العلوم الدنيوية , وذلك من خلال اكتشاف أسس علم التغذية كاملا في القرآن الكريم على يد الفقير إلى رحمة الله جميل القدسي الدويك من خلال مجموعة بحثية كاملة قادها الدكتور جميل القدسي دويك قامت بتطبيق الفكر النظري لأسس علم التغذية في القرآن في دراسة علمية على أكثر من ثمانية آلاف حالة مريض خلال ست سنوات بنتائج ممتازة ومذهلة بفضل الله سبحانه وتعالى , وفي الحقيقة أن النتائج العملية المذهلة التي حصلنا عليها من خلال البحث الأول لاكتشاف أسس علم التغذية في القرآن الكريم
وتطبيقها كطريقة علاجية جديدة على آلاف المرضى , وتفوق هذه النتائج على كل نتائج الطب الحديث بأبحاثه المختلفة في علاج معظم الأمراض المزمنة المستعصية على العلاج الطبي , جعلتنا في الحقيقة ننطلق من القرآن مرة أخرى وننشيء مؤسسة خاصة للانطلاق من العلوم القرآنية كأساس لفهم كثير من حقائق العلوم التي يعتقد الإنسان أنه بلغ شأو كبيرا فيها وكل ما وصله في ذلك إلا القليل اليسير ' وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً( 85) الإسراء , لا سيما أن أسس علم التغذية في القرآن قد كشف هفوات كثيرة وأسس كبيرة كان قد غفل عنها العلم الحديث في علم التغذية مما جعل لأسس علم التغذية في القرآن ( الغذاء الميزان ) التفوق على كل العلوم الحديثة , وسأتقدم في هذا المؤتمر بإذن الله بورقتين الأولى هي هي هذا البحث المقدم بين يديكم الآن والثانية تتحدث عن كيفية اكتشاف أسس علم التغذية في القرآن .
ومن هنا كانت انطلاقتنا في هذا البحث المقدم للمؤتمر والتي ما زالت نتائجه العملية قيد الدراسة بنتائج مبدئية مذهلة بإذن الله .
القرآن الكريم يذكر أن لكل إنسان قرين من الجن أو الشياطين وأن لهذا القرين تأثير على قرينه من الإنس بآليات وطرق مختلفة
أولا : ذكر القرين في القرآن الكريم , وماذا يستطيع هذا القرين أن يفعل للإنسان كما أخبر القرآن , تلاحون أننا نلون الفعل الذي يقوم به القرين كما ذكرت الآيات باللون الأحمر حتى ننتبه له .
' فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءلُونَ ( 50) قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ إِنِّي كَانَ لِي قَرِينٌ ( 51) يَقُولُ أَئِنَّكَ لَمِنْ الْمُصَدِّقِينَ ( 52) أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَدِينُونَ ' ( 53) الصافات .
إذن فهذا القرين يقول ويتكلم ويتحدث مع الإنسان الذي يعيش معه ويشككه في عقيدته كما أخبر الله سبحانه وتعالى في القرآن , وإن هذا سيكشف بوضوح يوم القيامة وسيتم تذكر هذا الحديث وما حاول به القرين أن يؤثر على الإنسان الذي يعيش معه .
ونرى الآيات زاخرة بذكر القرناء التي تعيش مع البشر
وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ( 36) وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ ( 37) حَتَّى إِذَا جَاءنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ( 38) الزخرف .
وهؤلاء القرناء يصدون الإنسان عن السبيل أيضا ومنهم ما هو شيطان كذلك , وتشير الآيات إلى ذلك يوم نعود إلى الله سبحانه وتعالى .
ويخبر القرآن أيضا أن الشيطان أيضا يمكن أن يتحدث إلى الإنسان حديثا سريا .
إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ' (10) المجادلة .
والنجوى هنا كما ذكر لسان العرب هو الحديث السري أو التحدث بالسر , المرجع ( 47) , ونرى ذلك واضحا في الآيات التالية وكذلك جاء بنفس المعنى القاموس المحيط أن النجوى هي السر . المرجع ( 48)
' لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ وَأَسَرُّواْ النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ هَلْ هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ ' ( 3) الأنبياء
' نَّحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَسْتَمِعُونَ بِهِ إِذْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ وَإِذْ هُمْ نَجْوَى إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ رَجُلاً مَّسْحُورًا ' ( 47) الإسراء
وكذلك الشيطان يستطيع أن يتحدث إلى الإنسان بصوت خفي , وصوت خافت في النفس , هكذا يؤكد القرآن أن الشيطان قد فعل ذلك مع أبينا آدم عليه السلام .
' فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَّا يَبْلَى ' ( 120) طه
' مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ ( 4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ ( 5) الناس .
أما الوسوسة فكما ورد في لسان العرب فهي حديث النفس , وهي كذلك الصوت الخفي , من أجل ذلك أطلق على صوت الحلي عند اصطدامها ببعضها بصوت منخفض اسم الوسوسة وكذلك اطلق على صوت الصياد الخافت , المرجع ( 47) .
إذن فكل صوت خافت يدور في النفس هو وسوسة , وها نحن ذا نرى بأن القرين والشيطان يقول للإنسان ويتحدث معه بصوت خافت ويتحدث إلى نفسه و يوسوس للإنسان بصوت خافت وبحديث سري كما يخبرنا القرآن .
والشيطان أيضا يمكن أن ينسي الإنسان , وقد ورد ذلك في الآيات ' قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا ' ( 63) الكهف , وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِّنْهُمَا اذْكُرْنِي عِندَ رَبِّكَ فَأَنسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِين ' ( 42) يوسف
فكيف يمكننا عمليا حقيقة أن نفهم أن هذا القرين يقول للإنسان بصوت خافت , وكيف يحدثه في نفسه , وكيف يصده عن سبيله وكيف يشككه في معتقداته , وكيف يسر له بكلام خاص هو النجوى , لا سيما أننا ومن خلال الدراسة التي أجريناها على الآلاف , أكد كل واحد من هؤلاء الأشخاص , بأنه يحدث نفسه , بينه وبين نفسه وتدور في أفكاره وعقله خواطر وأفكار وأحاديث سرية .
من أجل ذلك علينا أن ندرس بشكل علمي كيف تعمل الخلايا العصبية وكيف يحدث التفكير في النفس وكيف يحدث سماع الأصوات في الجهاز العصبي للإنسان , وكيف تحدث الرؤية والنظر على مستوى الجهاز العصبي للإنسان , وكيف تحدث الحركة والأوامر في مناطق دماغ الإنسان المختلفة .
سر عمل الخلايا العصبية وأسرار حدوث التنبيه فيه
فرق الجهد في جدار الخلية العصبية أثناء الراحة
إن المتامل لجدار الخلية العصبية وكافة الخلايا الأخرى يجد أن هذا الجدار مكون من طبقتين بروتينيتين وطبقة دهنية بينهما , وقد خلق الله سبحانه وتعالى قنوات لتسريب العناصر في داخل هذا الجدار وهذا يعني بأن هذه القنوات تسمح بتسريب بعض العناصر المشحونة دون أن تسمح بتسريب غيرها , وقد وجد في جدار الخلية العصبية وجود قنوات لتسريب البوتاسيوم وعددها كبير جدا , إضافة إلى ذلك وجد قنوات أخرى لتسريب الصوديوم ولكنها أقل في العدد بشكل كبير , وقد اكتشف أيضا أن الله سبحانه وتعا

لى قد جعل البوتاسيوم بتركيز عال جدا داخل الخلية , في حين أن الصوديوم يكون بتركيز مرتفع خارج الخلية العصبية وقد وجد في الحقيقة أن داخل الخلية يعتبر سلبي الشحنة بالنسبة لخارجها الذي يعتبر موجب الشحنة , وقد وجد أن الفرق في الشحنة بين داخل الخلية وخارجها هو ما يعادل 70 مللي فولت , فكيف حصل هذا الفرق في الشحنة بين داخل الخلية وخارجها ( 2)
1- أولا بسبب وجود عدد كبير من قنوات البوتاسيوم في داخل جدار الخلية , فإن عدد هائلا من البوتاسيوم يخرج حسب مبدأ الإنتشار الفيزيائي المعروف من التركيز الأعلى إلى التركيز الأقل , وهذا يعني أن البوتاسيوم سيخرج من داخل الخلية إلى خارجها ( 3) , وخروج هذه الكمية الكبيرة من البوتاسيوم ذا الشحنة الموجبة سيساهم في أن يكون خارج الخلية موجب الشحنة وداخل الخلية سالب الشحنة بشكل كبيربسبب فقدان الشحنة الموجبة من داخله بفقدان عدد كبير من ذرات البوتاسيوم موجبة الشحنة , ولكن في نفس الوقت يقوم الصوديوم ذا الشحنة الموجبة أيضا بالدخول إلى داخل الخلية عبر قنوات الصوديوم , ولكن نظرا لأن عدد قنوات الصوديوم التي تسمح له بالدخول قليلة جدا فإن كمية الصوديوم التي تدخل إلى داخل الخلية أقل بكثير من كمية البوتاسيوم التي تخرج إلى خارج الخلية , مما يجعل كمية الشحنات الموجبة خارج الخلية أكثر بكثير من داخلها , وهذا ما يجعل في الحقيقة خارج الخلية موجبا وداخل الخلية سالبا بإذن الله سبحانه وتعالى . ( 2)
2- ويساهم في بقاء الشحنة داخل الخلية سلبية وخارجها إيجابية هو وجود مضخة تعرف باسم مضخة الصوديوم البوتاسيوم ATPase هذه المضخة تقوم بإخراج الصوديوم الذي دخل وإدخال البوتاسيوم الذي خرج , ولكن نظرا لأن هذه المضخة تعمل بشكل يميز بين البوتاسيوم والصوديوم , فهذا يعني بأنها تخرج ثلاث ذرات من الصوديوم مقابل أنها تدخل ذرتين من البوتاسيوم فقط , مما يجعل كمية شحنات البوتاسيوم التي تبقى في الخارج أكبر أكثر وأكثر , وهذا بدوره يزيد من الشحنة الموجبة في خارج الخلية , ويقللها في داخل الخلية العصبية . ( 2)
3- ويساهم في بقاء الشحنة أكثر سلبية في داخل الخلية أن كافة المركبات والجزيئات والذرات ذات الشحنة السالبة الأخرى الموجودة في داخل الخلية لا تخرج إلى خارجها , وذلك لأن الله سبحانه وتعالى خلقها مرتبطة مع بروتينات ضخمة داخل الخلية مما يجعل خروجها مرتبطة مع هذه البروتينات صعبا جدا , بسبب ثقل البروتينات أولا , وبسبب عدم وجود قنوات ذات سعة عالية في داخل جدار الخلية تسمح لهذه البروتينات بالخروج فتبقى هذه البروتينات محبوسة مع الذرات ذات الشحنات السالبة التي تحملها مما يجعل داخل جدار الخلية أكثر سلبية في الشحنة . ( 2)
وهذا ما يجعل الخلية العصبية في هذه الحالة تعتبر مستقطبة , أي لها قطبين سالب وموجب , الموجب في خارجها والسالب في داخلها , وتكون هذه القطبية بين طرفي جدار الخلية العصبية في الحالة العادية أو في وقت الراحة أي في حالة عدم تنبيهها وفي حالة الراحة بالنسبة للخلية العصبية ويكون فرق الجهد وسطيا لهذه الخلية العصبية حوالي -70 ميلي فولت , الإشارة السالبة تدل على أن داخل الخلية سلبي بالنسبة لخارجها .
سر الماء في الجهاز العصبي المركزي
في الحقيقة أن المتأمل لحدوث القطبية بين طرفي جدار الخلية وكيف تحدث , يعلم أنها لم تكن لتحدث أبدا لولا وجود الماء في داخل الخلايا وخارجها بنسب عالية جدا , والذي جعل الله منه كل شيء حي ' وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ' (30) الأنبياء , ذلك أن الدارس لجزيء الماء يكتشف بأن هذا الجزيء هو الجزيء الوحيد في كل الكون الذي يكون في الحالة العادية مشحونا بشحنتين موجبة وسالبة , مما يجعل العلماء يطلقون عليه اسم الجزيء القطبي , الذي لديه قطبين موجبا وسالبا , ذلك أن جزيء الماء وكما هو معلوم يتكون من جزيئين من الهيدروجين وجزيء من الأكسجين , وهما يرتبطان مع بعضهما بعضا بطريقة تساهمية , بحيث إن الإلكترونات تتخذ مدارا مشتركا حول جزيئي الهيدروجين وجزيء الأكسجين , بحيث إنها تشكل ما يعرف باسم السحابة الإلكترونية , ويلاحظ بأن هذه السحابة الإلكترونية تتوزع توزعا غير متجانس حول ذرات جزيء الماء , فبينما تكون السحابة الإلكترونية أكثر كثافة بالقرب من ذرة الأكسجين حيث تشكل القطب السالب , تكون السحابة الإلكترونية أقل كثافة بالقرب من جزيئي الهيدروجين اللذين يشكلان القطب الموجب , وفي الحقيقة أن هذه الخاصية المميزة لجزيء الماء تجعله أقوى مذيب في الطبيعة , لقدرته الهائلة على تفكيك الجزيئات المستقرة عن بعضها بعضا , مفرقا إياها إلى ذرات مشحونة بعد أن كانت جزيئات متعادلة ذات شحنة تعادل صفر , فالمتأمل لجزيء كلوريد الصوديوم , يجد أنه جزيئا شحنته صفر , وهو مستقر لا يميل لأن يتفاعل مع أي عنصر آخر بدون وجود أي وسيط آخر , ذلك لأن التفاعل الكيميائي إما أن يحدث باكتساب إلكترونات أو فقدانها كما يحدث في الرابطة الأيونية أو المساهمة بالإلكترونات كما يحدث في الرابطة التساهمية أو رابطة جاذبية بين شحنات كما يحدث في الرابطة القطبية , ولا يمكن أن يتم أي تفاعل كيميائي في كل الكون مهما كان إلا
من خلال هذه الروابط وهذه التفاعلات , ولذلك كون جزيء كلوريد الصوديوم جزيئا ذو شحنة تعادل صفر , فهذا يعني أنه يستحيل أن يدخل في أي تفاعل كيميائي أبدا مما يجعله في عرف الكيمياء جزيئا ميتا لا يتفاعل أبدا , وهنا يأتي دور الماء , فعندما يذاب جزيء كلوريد الصوديوم في جزيئات الماء , نجد أن الماء وبكل سهولة يقوم بفصل ذرة الكلور عن ذرة الصوديوم , وذلك بأنه يعطيها استقرارا جزئيا , فبينما كانت الشحنة الموجبة لذرة الصوديوم تعادلها الشحنة السالبة في ذرة الكلور في مركب كلوريد الصوديوم وتكون شحنة المركب الكلي تعادل صفر , نجد أنه بعد ذوبان هذا الجزيء في الماء , تقوم جزئيات الماء بالإحاطة بذرة الصوديوم الموجبة الشحنة بحيث إن جزيئات الماء تواجهها من الطرف السالب لجزيئات الماء , وهذا يعطي نوعا من الاستقرار الجزيء لذرة الصوديوم , بالرغم من أنها مشحونة بشحنة موجبة , إذ يحيط بها عدد من الشحنات السالبة دون الارتباط بها , مما يجعلها شحنة موجبة مفردة محاطة بجزيئات الماء من طرفها الموجب , في حين أن ذرة الكلور السالبة تبقى سالبة وتحاط بمجموعة من جزيئات الماء بحيث تواجهها جزيئات الماء وتحيط بها من الطرف الموجب , وهذا يعطي ذرة الكلور نوعا من الاستقرار بالرغم من أنها تبقى سالبة . ( 4) .
ونلاحظ هنا قدرة جزيء الماء الخارقة والتي اختصه الله سبحانه وتعالى بالخاصية القطبية , في تحويل جزيء كلوريد الصوديوم من الشحنة صفر حيث ليس له الميل للتفاعل أو اكتساب إلكترونات أو فقدانها , إلى ذرات كلور مشحونة بالشحنة السالبة وذرات صوديوم مشحونة بالشحنة الموجبة , وكلاهما ذرات قوية مشحونة تسعى للدخول في أقوى التفاعلات الكيميائية من أجل أن تحصل على الاستقرار بفقدانها للإلكترونات ( ذرة الكلور ) أو اكتسابها لها ( ذرة الصوديوم ) , وتحول قدرة المواد من الشحنة صفر إلى الشحنة السالبة والموجبة , يجعلها تتحول من عدم قدرتها في الدخول في أي تفاعل حيوي , إلى قدرتها الخيالية بل سعيها وحرصها للدخول في التفاعلات الحيوية , والتي ما سميت حيوية إلا لأن الحياة تتم بها , وهي تتم داخل الكائنات الح

ية , ومن هنا نستطيع أن نفهم قول الله سبحانه وتعالى ' وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ' (30) الأنبياء .
ويجب ملاحظة أن ذرات البوتاسيوم والصوديوم الموجودة خارج الخلية العصبية وداخلها تكونان مشحونتان وذلك بسبب وجودهما في وسط مائي هو السيتوبلازما في داخل الخلية التي تتكون من 92 % من تركيبها ماء وكذلك السائل خارج الخلوي الذي يتكون أيضا من 92% من الماء في تركيبه أيضا المرجع ( 5) , وفي الحقيقة أن حدوث الشحنة الموجبة والسالبة خارج الخلية العصبية وداخلها ما هو إلا بسبب وجود ذرات البوتاسيوم والصوديوم بشكلها المشحون , وما ذلك أيضا إلا لوجود الماء ذو الخاصية القطبية في داخل الخلايا وخارجها , ولولا وجود الماء لبقيت هذه العناصر بدون شحنة , ولما شاهدنا فرقا في الجهد بين داخل الخلية وخارجها أبدا , ولكن وجود الماء هو الذي يجعلها مشحونة ويولد فرق الجهد هذا , وقد أشار القرآن الكريم إلى قدرة جزيئات الماء القطبية على شحن العناصر الموجودة في التربة والتي لا تكون لها القدرة على الدخول في أي تفاعل حيوي بسبب عدم وجود شحنة لها ' فالتفاعلات الحيوية الكيميائية لا يمكن أن تتم إلا بفقدان شحنات أو اكتساب شحنات أو المساهمة بشحنات أو رابطة قطبية بين شحنات ) وعند نزول الماء من السماء إلى التربة نجد أنه يقوم بشحن العناصر بشحنات موجبة وأخرى سالبة , فأما الشحنات المتشابهة في الشحنة فتهتز متباعدة عن بضعها بعضا بمبدأ التنافر , وأما الشحنات مختلفة الشحنة فتهتز متجاذبة من بعضها بمبدأ التجاذب ' وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ' ( 5) الحج , وإن هذه الشحن لهذه العناصر في التربة يجعلها قادرة على الدخول في تفاعلات النمو والربو . من أجل ذلك ذكرت الآية الاهتزاز بالتجاذب والتنافر' اهْتَزَّتْ ' وبعد ذلك ذكر الدخول في التفاعلات الحيوية للنمو والربو والإنبات ' وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ' والله تعالى أعلم , ( 6) .
إذن نلخص كافة ما سبق بالنقاط التالية
1- وجود الماء في داخل الخلايا وخارجها هو الذي يشحن ذرات البوتاسيوم الموجودة بشكل أكبر في داخل الخلايا , ويشحن كذلك ذرات الصوديوم الموجودة أكبر في خارج الخلايا
2- وجود قنوات تسريب للبوتاسيوم في داخل جدار الخلية بعدد كبير , يجعل عددا كبيرة من ذرات البوتاسيوم تخرج إلى خارج الخلية , جاعلة داخلها سالبة الشحنة وخارجها موجبا
3- وجود قنوات تسريب للصوديوم في داخل جدار الخلية بعدد صغير , يجعل عددا صغيرا من ذرات الصوديوم تدخل لداخل الخلية .
4- خروج البوتاسيوم بكمية أكبر بكثير من دخول الصوديوم يجعل الشحنة في داخل الخلية سالبة وخارجها موجبا
5- وجود مضخة الصوديوم بوتاسيوم ATPase التي تدخل ذرتين من البوتاسيوم الذي خرج , وتخرج ثلاث ذرات من الصوديوم الذي دخل , تساهم في زيادة سلبية الشحنة في داخل الخلية وإيجابية الشحنة في خارجها .
6- وجود المركبات السلبية المرتبطة مع بروتينات ضخمة في داخل الخلية , وعدم قدرة هذه المركبات الضخمة على الخروج يحبس مزيد من الشحنات السالبة في داخل الخلية مما يزيد سلبية داخل الخلية بالنسبة لخارجها .
كيف يحدث التنبيه في الخلية العصبية
عند حدوث تنبيه في الخلية العصبية , نلاحظ أن هناك قنوات خاصة في جدار الخلية العصبية تعرف باسم قنوات الصوديوم , وهي تختلف عن قنوات تسريب الصوديوم العادية التي تعمل في الحالة العادية , وعند حدوث أمر في الخلية العصبية أو تنبيه فيها فإن قنوات الصوديوم هذه تفتح ولكن بشكل قليل وبطيء , وهذا بدوره يسبب أن الصوديوم يدخل بكميات صغيرة في البداية وبشكل بطيء إلى داخل الخلية تحت تأثير فرق الجهد الموجود فهو يتجه من الموجب إلى السالب أي من خارج الخلية إلى داخلها , وتحت تأثير فرق التركيز الموجود أيضا ذلك لأن الصوديوم في خارج الخلية أعلى بكثير في تركيزه من داخل الخلية , ونتيجة لذلك يحدث زوال في الاستقطاب ويتحول فرق الجهد بين طرفي جدار الخلية من - 70 مللي فولت إلى- 55 ميللي فولت وفي الحقيقة أن وصول فرق الجهد مع بداية حدوث التنبيه إلى - 55 ميللي فولت يؤدي وبشكل مفاجيء إلى انفتاح القنوات الخاصة بالصوديوم بشكل كبير جدا ,وهذا يؤدي إلى تدفق عارم في ذرات الصوديوم من خارج الخلية إلى داخلها وبشكل سريع جدا , أيضا تحت تأثير فرق التركيز ( الصوديوم في الخارج تركيزه أعلى من الصوديوم في داخل الخلية ) وتحت تأثير فرق الجهد , الشحنة في الخارج موجبة وفي الداخل سالبة ) وهذا بدوره يؤدي إلى دخول كميات هائلة من الصوديوم مما يؤدي إلى تحول الشحنة من - 55 ميللي فولت إلى +30 ميلي فولت , وفي الحقيقة أن القنوات الخاصة بالصوديوم والموجودة على طول المحور الأسطواني للخلية العصبية تفتح بشكل تدريجي يشبه باتجاه واحد من جسم الخلية العصبية إلى نهايتها العصبية وبشكل تدريجي يشبه سقوط أحجار الدومينو , مما يجعل التنبيه بإزالة الاستقطاب عبر المحور الاسطواني ينتقل من جسم الخلية إلى نهايتها العصبية . ( 5)
والجدير بالذكر أن التنبيه إذا كان قويا فإنه قادر على أن يفتح قنوات الصوديوم بشكل كبير مما يجعل زوال الاستقطاب يتنقل من - 70 ميلي فولت إلى - 55 ميللي فولت وهذا بدوره يؤدي إلى استمرار فتح قنوات الصوديوم مما يؤدي إلى اكتمال موجة زوال الاستقطاب وحدوث التنبيه عبر محور الخلية العصبية .
في حين أن التنبيهات الضعيفة لا تستطيع أن تفتح عدد كافيا من قنوات الصوديوم , وبالرغم من دخول بعض ذرات الصوديوم إلى داخل الخلية إلا أنها تكون غير كافية لتحرك الاستقطاب من -70 إلى - 55 ميللي فولت , ومن ثم فإن مثل هذا التنبيه يتوقف ولا يؤدي إلى حدوث التنبيه في المحور العصبي .
إذن فإننا نلاحظ هنا أن حجم التنبيه المطلوب لكي يتم التنبيه الكامل هو + 15 ميللي فولت فقط وهذا بدوره يعيدنا إلى أهمية تركيز الصوديوم والبوتاسيوم عبر طرفي جدار الخلية . ( 5) .
كارثة فقدان الصوديوم والبوتاسيوم على الخلايا العصبية
وفي الحقيقة أن للغذاء الغني بالبوتاسيوم وكذلك الصوديوم دورا هاما وعظيما وجوهريا في الحفاظ على فرق الجهد المطلوب في حالة الراحة للخلية العصبية , كما رأينا , ولذلك فإن نقص البوتاسيوم أو نقص الصوديوم في الجسم ومن ثم في الجهاز العصبي يؤدي إلى ضعف فرق الجهد في الخلية العصبية , فبدلا من أن يكون فرق الجهد أثناء الراحة - 70 ميللي فولت فإنه يكون - 65 أو - 62 ميللي فولت , مما يجعل استثارة الخلية العصبية للوصول إلى التنبيه الكامل وهو الوصول إلى - 55 ميللي فولت سهلا جدا وقريبا جدا ( حوالي 7 ميللي فولت فقط لتصل من -62 إلى -55 ) , ولذلك فقد وجد أن نقص البوتاسيوم يسبب زيادة عظيمة في قابلية استثارة الخلايا العصبية وتنبيهها وأحداث تنبيهات كثيرة في هذه الخلية العصبية غير مرغوب فيها بالنسبة للمريض , في حين أنه عند توفر البوتاسيوم بشكل كبير فإن هذا يعني بأن فرق الجهد أثناء الراحة هو - 70 ميللي فولت على الأقل بين داخل الخلية وخارجها , وهذا يعني أن كثيرا من التنبيهات الضعيفة التي تتم لا تصل إلى مرحلة استثارة الخلية العصبية بشكل كامل وتنبيهها في حين أن نقصه يفعل على العكس تماما يجعل أقل تنبيه في الخلية العصبية يصل بسرعة إلى مرحلة تنبي

ه الخلية العصبية بشكل كامل واستثارتها , وهذا في الحقيقة يجعلنا نقف مدهوشين أمام أعراض نقص البوتاسيوم على المخ , المرجع (7