7


البراغيث{ بق الفراش }
**********************
هي نوع من أنواع البراغيث و لكنها لا تقفز مثل براغيث الحيوانات 
و قرصتها مثل قرصة النمل الصغير و لكنها تترك أثر أكبر 
بق الفراش cimex lectularius حشرات صغيرة بنية اللون مسطحة تتغذى فقط على دماء الحيوانات وهي النوع الأكثر تأقلماً على العيش مع البشر منذ عصور بعيدة.


بعض الأنواع الأخرى تفضل أن تتغذى على عائل بري خصوصاً الخفافيش والطيور.




الصورة توضح نمو الحشرة 


انتشرت هذه الحشرة في وقتنا الحالي في أماكن عديدة من بلاد العالم مثل : بريطانيا وأوروبا واستراليا واسيا واجزاء كبيرة من أمريكا وعدد من الدول العربية وهي بق الفراش وتسببت في أضرار عديدة للمواطنين، ولذلك يجب أن نحذر منها لأنها تختبئ ولا تكاد أن ترى، وظهرت حديثا في فراش أرقى الفنادق والشقق المفروشة في كثير من دول العالم، وعلينا ألا نعود إلى ديارنا حاملين لتلك الحشرة المؤذية الماصة للدماء، كما أنها تأتي الينا مع العمالة الوافدة من بلدان العالم المختلفة.





تمص الدماء أثناء الليل وتسبب الحكة الشديدة والحساسية والارهاق بسبب عدم النوم، تتغذى على الدم خصوصا أثناء نوم الإنسان ليلاً أو نهاراً في الغرف المظلمة، وتضع الأنثى حوالي (200) بيضة طوال فترة حياتها { تصوروا 200 برغوث  من كل وحدة تقوم بالهجوم و من هنا جاء خطر انتشارها } . تحتاج الحشرة من 2-3 شهور كي تكتمل دورة حياتها .
حشرة زاحفة صغيرة الحجم ، بنية اللون مسطحة الشكل لا يتجاوز طولها 4 ملم .
تتغذى فقط على دم الإنسان والحيوان. تضع الأنثى عدد كبير من البيض وهو أبيض اللون - يظل البيض حيويا لفترة تقدر 3 شهور تفقس البيوض وتخرج منها حوريات تشبه الحشرة الكاملة لكنها أصغر حجما .
تتدرج الحوريات في نموها على 5 أطوار وتنتقل من طور إلى آخر بعد عملية انسلاخ و يستلزم إتمامها غذاء الحشرة على وجبة دم . 
يمكن أن تعيش 12-18 يوم بدون طعام { و من هنا جاءت قوتها للمقاومة  } ....
- تكفي وجود أنثى واحدة بالمنزل لكي تتواجد بؤرة إصابة جديدة .





و هي تسبب حكة شديدة و احمرار و تترك أثر مثل النقط السوداء تزول بالعلاج و مع مرور الأيام 
وبخلاف عضات البراغيث التي تحدث عادة حول الكاحل، فإن بق الفراش يعض أي مساحة ظاهرة من الجلد أثناء النوم 
( الوجه ، العنق، الأكتاف ،الأذرع، الأيدي ..إلخ )

و تخرج البراغيث و تنشط أكثر شيء أثناء الليل و ربما تختفي بالنهار حتى لا يرى لها أي أثر 
كما أن التورم والحكة التي تنتج يظن الناس أنها في الغالب أن سببها البعوض ولهذا السبب فإن الإصابة ببق الفراش قد لا تلاحظ لفترات طويلة ولهذا فمن الممكن أن تصبح كبيرة جداً في الحجم قبل أن يتم اكتشافها.
و هذا ما كان ملاحظ حيث كنت أظن أن صراصير تقوم باللسع 
كنت أسأل هل الصراصير تلسع فقد وجدتها بنفسي صراصير صغيرة تلسع  و لم أكن أعلم انها هذه البراغيث 

و هي لا تعتبر مهددة بنقل الأمراض، الاعتبار الطبي الوحيد لها هو الحكة والالتهاب من جراء لدغاتها، وعلاجها سهل بوضع الكريمات أو المحاليل الملطفة لمنع الالتهاب.



البراغيث{ بق الفراش }



البراغيث{ بق الفراش }
**********************
هي نوع من أنواع البراغيث و لكنها لا تقفز مثل براغيث الحيوانات 
و قرصتها مثل قرصة النمل الصغير و لكنها تترك أثر أكبر 
بق الفراش cimex lectularius حشرات صغيرة بنية اللون مسطحة تتغذى فقط على دماء الحيوانات وهي النوع الأكثر تأقلماً على العيش مع البشر منذ عصور بعيدة.


بعض الأنواع الأخرى تفضل أن تتغذى على عائل بري خصوصاً الخفافيش والطيور.




الصورة توضح نمو الحشرة 


انتشرت هذه الحشرة في وقتنا الحالي في أماكن عديدة من بلاد العالم مثل : بريطانيا وأوروبا واستراليا واسيا واجزاء كبيرة من أمريكا وعدد من الدول العربية وهي بق الفراش وتسببت في أضرار عديدة للمواطنين، ولذلك يجب أن نحذر منها لأنها تختبئ ولا تكاد أن ترى، وظهرت حديثا في فراش أرقى الفنادق والشقق المفروشة في كثير من دول العالم، وعلينا ألا نعود إلى ديارنا حاملين لتلك الحشرة المؤذية الماصة للدماء، كما أنها تأتي الينا مع العمالة الوافدة من بلدان العالم المختلفة.





تمص الدماء أثناء الليل وتسبب الحكة الشديدة والحساسية والارهاق بسبب عدم النوم، تتغذى على الدم خصوصا أثناء نوم الإنسان ليلاً أو نهاراً في الغرف المظلمة، وتضع الأنثى حوالي (200) بيضة طوال فترة حياتها { تصوروا 200 برغوث  من كل وحدة تقوم بالهجوم و من هنا جاء خطر انتشارها } . تحتاج الحشرة من 2-3 شهور كي تكتمل دورة حياتها .
حشرة زاحفة صغيرة الحجم ، بنية اللون مسطحة الشكل لا يتجاوز طولها 4 ملم .
تتغذى فقط على دم الإنسان والحيوان. تضع الأنثى عدد كبير من البيض وهو أبيض اللون - يظل البيض حيويا لفترة تقدر 3 شهور تفقس البيوض وتخرج منها حوريات تشبه الحشرة الكاملة لكنها أصغر حجما .
تتدرج الحوريات في نموها على 5 أطوار وتنتقل من طور إلى آخر بعد عملية انسلاخ و يستلزم إتمامها غذاء الحشرة على وجبة دم . 
يمكن أن تعيش 12-18 يوم بدون طعام { و من هنا جاءت قوتها للمقاومة  } ....
- تكفي وجود أنثى واحدة بالمنزل لكي تتواجد بؤرة إصابة جديدة .





و هي تسبب حكة شديدة و احمرار و تترك أثر مثل النقط السوداء تزول بالعلاج و مع مرور الأيام 
وبخلاف عضات البراغيث التي تحدث عادة حول الكاحل، فإن بق الفراش يعض أي مساحة ظاهرة من الجلد أثناء النوم 
( الوجه ، العنق، الأكتاف ،الأذرع، الأيدي ..إلخ )

و تخرج البراغيث و تنشط أكثر شيء أثناء الليل و ربما تختفي بالنهار حتى لا يرى لها أي أثر 
كما أن التورم والحكة التي تنتج يظن الناس أنها في الغالب أن سببها البعوض ولهذا السبب فإن الإصابة ببق الفراش قد لا تلاحظ لفترات طويلة ولهذا فمن الممكن أن تصبح كبيرة جداً في الحجم قبل أن يتم اكتشافها.
و هذا ما كان ملاحظ حيث كنت أظن أن صراصير تقوم باللسع 
كنت أسأل هل الصراصير تلسع فقد وجدتها بنفسي صراصير صغيرة تلسع  و لم أكن أعلم انها هذه البراغيث 

و هي لا تعتبر مهددة بنقل الأمراض، الاعتبار الطبي الوحيد لها هو الحكة والالتهاب من جراء لدغاتها، وعلاجها سهل بوضع الكريمات أو المحاليل الملطفة لمنع الالتهاب.