ما هي أفضل طريقة لتحضير منقوع الزنجبيل؟ - شهية الطبخ المغربي
7
ما هي أفضل طريقة لتحضير منقوع الزنجبيل؟
الجواب
أفضل طريقة لتحضير الزنجبيل أعتقد أنها ذكرت في القرآن الكريم "وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلًا ( 17) عَيْنًا فِيهَا تُسَمَّى سَلْسَبِيلًا( 18) الإنسان
فقد قال العلماء أن الزنجبيل ممزوج مع ماء العين السلبيل , وكما نعلم أن ماء العيون هو إما بارد أو حار , ولكن حرارته لا تصل إلى الغليان , ولذلك نحن نرى أن الطريقة الأفضل علميا ما كانت قريبة من الفهم القرآني لهاتين الآيتين , وهي أخذ ما يعادل ملعقة كبيرة من الزنجبيل الأخضر تفرم أو تبرش برشا ناعما ثم توضع في ترمس حافظ للحرارة ويضاف عليها لتر من الماء البارد , ويغطى الترمس فورا وينقع هذا الخليط لمدة 12 ساعة , في حالة الاستعجال لشرب الزنجبيل يمكن أخذ ما يعادل ملعقة كبيرة من الزنجبيل الأخضر تفرم أو تبرش برشا ناعما ثم توضع في ترمس حافظ للحرارة ويضاف عليها لتر من الماء الساخن دون درجة الغليان ويغطى الترمس فورا , وبعد نصف ساعة يشرب منها إما حسب البرنامج أو كل ثلاث ساعات مرة ما يعادل كوبا صغيرا من الشاي أو حوالي 100 مل , ويجب استخدام هذه الكمية ليوم واحد فقط وفي اليوم التالي يعد كمية أخرى . عند عدم توفر الزنجبيل الأخضر يمكن استخدام الزنجبيل الجاف ولكن الجرعة ملعقة صغيرة منه في لتر من الماء ويحضر مثل السابق
طبعا أؤكد هنا أن التحضير بالماء لا يؤدي إلى على الحصول على الخلاصة المائية ومعظم فوائد الزنجبيل هي موجودة في الخلاصة الزيتية له ولذلك كنا حريصين على استخلاص الزنجبيل بخلاصته المائية ونحفظها في الخل فيكون لدينا خل الزنجبيل واستخلاص خلاصته المائية ونحفظها في زيت الزيتون فيكون لدينا زيت الزنجبيل وبهذه الطريقة نحصل عليه كاملا , مع ملاحظة انه لا يفضّل الإكثار من الزنجبيل يكفي كوب أو كوبان في اليوم ويفضل أن تكون عند العصر أو قبل المغرب

خوكم د جميل القدسي



ما هي أفضل طريقة لتحضير منقوع الزنجبيل؟

ما هي أفضل طريقة لتحضير منقوع الزنجبيل؟
الجواب
أفضل طريقة لتحضير الزنجبيل أعتقد أنها ذكرت في القرآن الكريم "وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلًا ( 17) عَيْنًا فِيهَا تُسَمَّى سَلْسَبِيلًا( 18) الإنسان
فقد قال العلماء أن الزنجبيل ممزوج مع ماء العين السلبيل , وكما نعلم أن ماء العيون هو إما بارد أو حار , ولكن حرارته لا تصل إلى الغليان , ولذلك نحن نرى أن الطريقة الأفضل علميا ما كانت قريبة من الفهم القرآني لهاتين الآيتين , وهي أخذ ما يعادل ملعقة كبيرة من الزنجبيل الأخضر تفرم أو تبرش برشا ناعما ثم توضع في ترمس حافظ للحرارة ويضاف عليها لتر من الماء البارد , ويغطى الترمس فورا وينقع هذا الخليط لمدة 12 ساعة , في حالة الاستعجال لشرب الزنجبيل يمكن أخذ ما يعادل ملعقة كبيرة من الزنجبيل الأخضر تفرم أو تبرش برشا ناعما ثم توضع في ترمس حافظ للحرارة ويضاف عليها لتر من الماء الساخن دون درجة الغليان ويغطى الترمس فورا , وبعد نصف ساعة يشرب منها إما حسب البرنامج أو كل ثلاث ساعات مرة ما يعادل كوبا صغيرا من الشاي أو حوالي 100 مل , ويجب استخدام هذه الكمية ليوم واحد فقط وفي اليوم التالي يعد كمية أخرى . عند عدم توفر الزنجبيل الأخضر يمكن استخدام الزنجبيل الجاف ولكن الجرعة ملعقة صغيرة منه في لتر من الماء ويحضر مثل السابق
طبعا أؤكد هنا أن التحضير بالماء لا يؤدي إلى على الحصول على الخلاصة المائية ومعظم فوائد الزنجبيل هي موجودة في الخلاصة الزيتية له ولذلك كنا حريصين على استخلاص الزنجبيل بخلاصته المائية ونحفظها في الخل فيكون لدينا خل الزنجبيل واستخلاص خلاصته المائية ونحفظها في زيت الزيتون فيكون لدينا زيت الزنجبيل وبهذه الطريقة نحصل عليه كاملا , مع ملاحظة انه لا يفضّل الإكثار من الزنجبيل يكفي كوب أو كوبان في اليوم ويفضل أن تكون عند العصر أو قبل المغرب

خوكم د جميل القدسي