جوزة الطيب - شهية الطبخ المغربي
7

كنت أود السؤال عن جوزة الطيب.... شو أصلها ؟
وهل صحيح ان استخدامها في الطعام حرام لأنها تحتوي على مواد مسكره؟ 
أرجو الإفادة؟ ولك جزيل الشكر
الجواب :
استخدمت جوزة الطيب قديما وخصوصا في القرن التاسع عشر كمجهض أما الآن فليس لها أي استخدام طبي بالرغم من استخلاص بعض المواد الفعالة فيها والتي لها تأثير مضاد للجرثوم streptococcus mutans وهو أشهر جرثوم يسبب تسوس الأسنان وطبقة البليك , كما أنها تثبط بعض أنواع الخلايا السرطانية في سرطان الدم .
تصنف جوزة الطيب بأنها مادة ذات فعالية نفسية إذا أخذت بالجرعة العالية أما بالجرعة الخفيفة فلا تأثير لها , اما المادة ذات الفعالية النفسية فهو مصطلح يقصد به أي مادة كيميائية لها القدرة على اجتياز الحواجز الوعائية الدماغية ومن ثم الوصول إلى الخلايا العصبية وإحداث تأثير على المزاج أو الإحساس أو الصحو أو الإدراك أو السلوك , وجوزة الطيب ينطبق عليها مثل هذه التأثير ذلك لأن تناولها بكثرة يسبب الشعور بالإثارة والتشوش والصداع والغثيان والدوخة واضطرابات في الذاكرة وحدوث هلوسات بصرية والشعور بالعظمة , وهو ما يشبه أعراض تناول الخمر والسكر وقد يستمر هذه التأثير عدة أيام , يعني فترة أطول مما يحدثه الخمر لدى مدمنيه
ولذلك فالقاعدة في الإسلام هي " ما أسكر كثيره فقليله حرام " ولذلك هناك إجماع في المذاهب الأربعة على تحريمها , والله تعالى أعلم , الله ولي التوفيق أخوكم د جميل القدسي

جوزة الطيب


كنت أود السؤال عن جوزة الطيب.... شو أصلها ؟
وهل صحيح ان استخدامها في الطعام حرام لأنها تحتوي على مواد مسكره؟ 
أرجو الإفادة؟ ولك جزيل الشكر
الجواب :
استخدمت جوزة الطيب قديما وخصوصا في القرن التاسع عشر كمجهض أما الآن فليس لها أي استخدام طبي بالرغم من استخلاص بعض المواد الفعالة فيها والتي لها تأثير مضاد للجرثوم streptococcus mutans وهو أشهر جرثوم يسبب تسوس الأسنان وطبقة البليك , كما أنها تثبط بعض أنواع الخلايا السرطانية في سرطان الدم .
تصنف جوزة الطيب بأنها مادة ذات فعالية نفسية إذا أخذت بالجرعة العالية أما بالجرعة الخفيفة فلا تأثير لها , اما المادة ذات الفعالية النفسية فهو مصطلح يقصد به أي مادة كيميائية لها القدرة على اجتياز الحواجز الوعائية الدماغية ومن ثم الوصول إلى الخلايا العصبية وإحداث تأثير على المزاج أو الإحساس أو الصحو أو الإدراك أو السلوك , وجوزة الطيب ينطبق عليها مثل هذه التأثير ذلك لأن تناولها بكثرة يسبب الشعور بالإثارة والتشوش والصداع والغثيان والدوخة واضطرابات في الذاكرة وحدوث هلوسات بصرية والشعور بالعظمة , وهو ما يشبه أعراض تناول الخمر والسكر وقد يستمر هذه التأثير عدة أيام , يعني فترة أطول مما يحدثه الخمر لدى مدمنيه
ولذلك فالقاعدة في الإسلام هي " ما أسكر كثيره فقليله حرام " ولذلك هناك إجماع في المذاهب الأربعة على تحريمها , والله تعالى أعلم , الله ولي التوفيق أخوكم د جميل القدسي