برنامج تعليم الطفل داخل الرحم - شهية الطبخ المغربي
7


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي الحامل ألف مبروك الحمل ونسأل الله أن يجعله من الصالحين المصلحين إنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير
لقد اكتشف في الحقيقة أن الجنين يبدأ بالسمع اعتبارا من منتصف الشهر الرابع , وفي الحقيقة أنه أول ما يبدأ السمع يسمع دقات قلب أمه , فتبدأ هذه الدقات تلفت انتباهه , ويبدأ يتحرك حركات فاعلة هي التي تشعر بها الأم مع انتباهه لدقات قلب أمه , وهذا ما يفسر حقيقة لماذا يفضل كثير من الأطفال أن ترضعه أمه من الثدي الأيسر بعد الولادة لأنه أقرب للقلب ولأصوات القلب التي كانت مألوفة له في الحياة الجنينية , حيث يرتاح الطفل وترتاح الأم عندما يرضع الطفل من الثدي الأيسر ويكون أقرب للقلب
غير أن الجنين يمل بعد فترة من أصوات قلب الأم الرتيبة , ولذلك لوحظ في كثير من الأبحاث العلمية أن الجنين ينتبه للأصوات غير الرتيبة أو التي لها ترددات مختلفة , ترددات منخفضة وأخرى عالية , وبالتالي بدأنا نجري تجربة نسمع فيها الجنين أصواتا ذات ترددات عالية وأخرى منخفضة ( مثل قراءة القرآن بصوت العفاسي مثلا الذي يحمل مثل هذه الصفات , أو بعض الموسيقا الكلاسيكية مثل الفصول الأربعة لفيفالدي ) وفوجئنا حقيقة باستجابة مذهلة للجنين في داخل بطن أمه تجاه الصوت أو المنبه , وفي الحقيقة كون أن الجهاز العصبي وأجهزة الجسم عند الجنين تتشكل في هذه الفترة فإن تشكلها مع تنبيهها يؤدي إلى أن تكون حساسيتها وقدرتها عالية أثناء التشكل لتستجيب وكل تنبيه من هذا النوع يثير اهتمام الجهاز العصبي عند الجنين يساهم في تشكيل مزيد من الاتصالات الشجيرية بين الخلايا العصبية في دماغه وهذا يساهم في زيادة ذكائه بإذن الله تعالى , وزيادة قدراته السلوكية والحركية والمهارية على كافة المستويات وهذا ما لحظناه عند هؤلاء الأطفال بعد الولادة إذا كانوا أكثر هدوءا وجمالا وانتباها وذكاءا من أقرانهم , وبعض هؤلاء الأطفال كان قادرا على أن يقرأ في عمر السنتين أو الثلاثة بفضل الله .
طبعا سيكون التأثير أفضل وأعظم مع تطبيق برنامج غذائي نحرص فيه على تغذية الأم والجنين والمشيمة بشكل رائع بحيث تتشكل أعضاء الجسم على العناصر التي تحتاجها في الوقت الذي تحتاجها فيه ونؤمنه بشكل رائع وكبير بما يكفي الجنين والأم حتى ويزيد
طبعا يمكن تطبيق ذلك , من خلال وضع سماعة ضخمة على بطن الأم متصلة بمسجل ستيريو ويتم وضع الشريط المطلوب تسميعه للجنين , على ألا تزيد مدة التسميع عن عشرة دقائق وتكرر مرتين أو ثلاثة في اليوم مع ملاحظة أن الجنين لا يستطيع أن يستوعب عددا كبيرا من الآيات القرآنية , إنما يعطى سورة قصيرة من السور المبشرة وتكرر عليه ثلاث مرات يوميا ويبقى عليها حتى آخر الحمل , كما أنه لا يستطيع أن يستوعب ألحانا كثيرة ولذلك يفضل أن يسمع لحنين أو ثلاثة من الألحان الراقية التي تثير التفكر وليس أكثر من ذلك
طبعا نساعد تطور الخلايا العصبية من خلال مجموعة مذهلة من منتجاتنا بخلاصة زيت الزيتون وخل التفاح الطبيعي , اللذين أثبتت الدراسات دورهما العظيم في تطور الخلايا العصبية وتغذيتها إضافة إلى تغذية خلايا الجسم الأخرى خصوصا حمض اللينوليك واللينولينيك أسيد في زيت الزيتون التي أثبتت الدراسات أنهما يساعدان في تطور الخلايا العصبية وزيادة القدرة على التعلم عن الأجنة في عدد من الدراسات , ويكون معها خلاصات عشبية كثيرة منها خلاصة الخزامى التي أثبتت الدراسات قدرتها على زيادة القدرة على الحساب والمعادلات الرياضية عند من يستخدمونها وغيرها من الخلاصات العشبية الرائعة التي تلعب أدوارا مذهلة في آليات مختلفة لتطور الخلايا العصبية وتحسينها تشريحيا ونسيجيا ووظيفيا بإذن الله تعالى
تمنياتي لكم بالتوفيق وأن يجعل عملنا وعملكم مخلصا لوجهه الكريم سبحانه
والله ولي التوفيق اخوكم د جميل القدسي

ملاحظة هامة :

بامكان الحامل ان تستخدم المجموعة الكاملة ( مجموعة الحامل تشمل كل من زيت وخل الخزامى والزنجبيل والبابونج وزيت الزعتر والشومر وخل المليسة) ما عدا زيت وخل إكليل الجبل والينسون والميرمية , وخل الريحان فهي غير محبذة أثناء الحمل أما بقية المجموعة فيمكن استخدامها وعادة نعطي الحامل نصف الجرعة وبعد الولادة جرعة كاملة مع إعادة ما تم إيقافه أثناء الحمل ما عدا الميرمية التي يمكن أن تؤثر على الأرضاع أخوكم د.جميل

Doctor Jameel Alqudsi Dweik 's photo.Doctor Jameel Alqudsi Dweik 's photo.


322 SharesShare

برنامج تعليم الطفل داخل الرحم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي الحامل ألف مبروك الحمل ونسأل الله أن يجعله من الصالحين المصلحين إنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير
لقد اكتشف في الحقيقة أن الجنين يبدأ بالسمع اعتبارا من منتصف الشهر الرابع , وفي الحقيقة أنه أول ما يبدأ السمع يسمع دقات قلب أمه , فتبدأ هذه الدقات تلفت انتباهه , ويبدأ يتحرك حركات فاعلة هي التي تشعر بها الأم مع انتباهه لدقات قلب أمه , وهذا ما يفسر حقيقة لماذا يفضل كثير من الأطفال أن ترضعه أمه من الثدي الأيسر بعد الولادة لأنه أقرب للقلب ولأصوات القلب التي كانت مألوفة له في الحياة الجنينية , حيث يرتاح الطفل وترتاح الأم عندما يرضع الطفل من الثدي الأيسر ويكون أقرب للقلب
غير أن الجنين يمل بعد فترة من أصوات قلب الأم الرتيبة , ولذلك لوحظ في كثير من الأبحاث العلمية أن الجنين ينتبه للأصوات غير الرتيبة أو التي لها ترددات مختلفة , ترددات منخفضة وأخرى عالية , وبالتالي بدأنا نجري تجربة نسمع فيها الجنين أصواتا ذات ترددات عالية وأخرى منخفضة ( مثل قراءة القرآن بصوت العفاسي مثلا الذي يحمل مثل هذه الصفات , أو بعض الموسيقا الكلاسيكية مثل الفصول الأربعة لفيفالدي ) وفوجئنا حقيقة باستجابة مذهلة للجنين في داخل بطن أمه تجاه الصوت أو المنبه , وفي الحقيقة كون أن الجهاز العصبي وأجهزة الجسم عند الجنين تتشكل في هذه الفترة فإن تشكلها مع تنبيهها يؤدي إلى أن تكون حساسيتها وقدرتها عالية أثناء التشكل لتستجيب وكل تنبيه من هذا النوع يثير اهتمام الجهاز العصبي عند الجنين يساهم في تشكيل مزيد من الاتصالات الشجيرية بين الخلايا العصبية في دماغه وهذا يساهم في زيادة ذكائه بإذن الله تعالى , وزيادة قدراته السلوكية والحركية والمهارية على كافة المستويات وهذا ما لحظناه عند هؤلاء الأطفال بعد الولادة إذا كانوا أكثر هدوءا وجمالا وانتباها وذكاءا من أقرانهم , وبعض هؤلاء الأطفال كان قادرا على أن يقرأ في عمر السنتين أو الثلاثة بفضل الله .
طبعا سيكون التأثير أفضل وأعظم مع تطبيق برنامج غذائي نحرص فيه على تغذية الأم والجنين والمشيمة بشكل رائع بحيث تتشكل أعضاء الجسم على العناصر التي تحتاجها في الوقت الذي تحتاجها فيه ونؤمنه بشكل رائع وكبير بما يكفي الجنين والأم حتى ويزيد
طبعا يمكن تطبيق ذلك , من خلال وضع سماعة ضخمة على بطن الأم متصلة بمسجل ستيريو ويتم وضع الشريط المطلوب تسميعه للجنين , على ألا تزيد مدة التسميع عن عشرة دقائق وتكرر مرتين أو ثلاثة في اليوم مع ملاحظة أن الجنين لا يستطيع أن يستوعب عددا كبيرا من الآيات القرآنية , إنما يعطى سورة قصيرة من السور المبشرة وتكرر عليه ثلاث مرات يوميا ويبقى عليها حتى آخر الحمل , كما أنه لا يستطيع أن يستوعب ألحانا كثيرة ولذلك يفضل أن يسمع لحنين أو ثلاثة من الألحان الراقية التي تثير التفكر وليس أكثر من ذلك
طبعا نساعد تطور الخلايا العصبية من خلال مجموعة مذهلة من منتجاتنا بخلاصة زيت الزيتون وخل التفاح الطبيعي , اللذين أثبتت الدراسات دورهما العظيم في تطور الخلايا العصبية وتغذيتها إضافة إلى تغذية خلايا الجسم الأخرى خصوصا حمض اللينوليك واللينولينيك أسيد في زيت الزيتون التي أثبتت الدراسات أنهما يساعدان في تطور الخلايا العصبية وزيادة القدرة على التعلم عن الأجنة في عدد من الدراسات , ويكون معها خلاصات عشبية كثيرة منها خلاصة الخزامى التي أثبتت الدراسات قدرتها على زيادة القدرة على الحساب والمعادلات الرياضية عند من يستخدمونها وغيرها من الخلاصات العشبية الرائعة التي تلعب أدوارا مذهلة في آليات مختلفة لتطور الخلايا العصبية وتحسينها تشريحيا ونسيجيا ووظيفيا بإذن الله تعالى
تمنياتي لكم بالتوفيق وأن يجعل عملنا وعملكم مخلصا لوجهه الكريم سبحانه
والله ولي التوفيق اخوكم د جميل القدسي

ملاحظة هامة :

بامكان الحامل ان تستخدم المجموعة الكاملة ( مجموعة الحامل تشمل كل من زيت وخل الخزامى والزنجبيل والبابونج وزيت الزعتر والشومر وخل المليسة) ما عدا زيت وخل إكليل الجبل والينسون والميرمية , وخل الريحان فهي غير محبذة أثناء الحمل أما بقية المجموعة فيمكن استخدامها وعادة نعطي الحامل نصف الجرعة وبعد الولادة جرعة كاملة مع إعادة ما تم إيقافه أثناء الحمل ما عدا الميرمية التي يمكن أن تؤثر على الأرضاع أخوكم د.جميل

Doctor Jameel Alqudsi Dweik 's photo.Doctor Jameel Alqudsi Dweik 's photo.


322 SharesShare