براعم التذوق تختلف بينشخص وآخر - شهية الطبخ المغربي
7
الدكتور جميل لقدسي الدويك
Mohammad Al-haj 
عندي سؤال يحيرني دكتور لماذا يحتمل بعض الناس الفلفل الحااار ويستمتعون به واخرين لا يستطيعون تذوقه ؟؟

الجواب :
هذا من عظمة خلق الله سبحانه وتعالى وطلاقة قدرته على الخلق وتنوعه , فكما خلق الله إنسانا طويلا وآخر قصيرا وكما خلق سبحانه قوي التحمل وضعيف التحمل فكذلك خلقه بالنسبة للتذوق سبحانه وتعالى فالدراسات تشير إلى أن عدد البراعم المسئولة عن التذوق تختلف من شخص إلى شخص آخر قأقل الناس عدد يحتوي لسانهم على ٣٠٠٠ برعم تذوقي في حين أن أكثرهم يحتوي على عشرة ألاف برعم تذوقي وهذا يشير إلى أن من هم أكثر لديهم ثلاثة أضعاف وثلث ممن هم أقل وقدرتهم على التذوق هي أكثر بثلاثة أضعاف وثلث أيضا وهذه البراعم تختلف في نسبة توزعها بين من يتذوق الحامض والحلو والمر والمالح ( واللاذع ) وهذا يعني أنه لو كان شخصين عندهما نفس عدد البراعم التذوقية في لسانهما لاختلفت قدرتهما على تذوق الطعم المالح مثلا بسبب اختلاف نسبة البراعم التي تذوق الطعم المالح بينهما لا ننسى أن قدرة التحمل بين شخص وآخر تختلف فلو كانت عدد البراعم التي تذوق الطعم الحار اللاذع متساوية بين شخص وآخر لاختلفت قدرة كل واحدة منهما على تحمل هذا الطعم اللاذع , ولا ننسى العوامل النفسية والاجتماعية واستعراض البطولة الذي يختلف ويتفاوت بين شخص وأخر أيضا
ولعلنا نستطيع أن نفهم ذلك من خلال قوله صلى الله عليهوسلم " إن الله تعالى خلق آدم من قبضة قبضها من تراب الآرض فجاء بنو آدم على قدر الأرض , جاء منهم الأبيض والأحمر والأسود وبين ذلك والسهل والحزن والطيب والخبيث وبين ذلك " رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح. 

براعم التذوق تختلف بينشخص وآخر

الدكتور جميل لقدسي الدويك
Mohammad Al-haj 
عندي سؤال يحيرني دكتور لماذا يحتمل بعض الناس الفلفل الحااار ويستمتعون به واخرين لا يستطيعون تذوقه ؟؟

الجواب :
هذا من عظمة خلق الله سبحانه وتعالى وطلاقة قدرته على الخلق وتنوعه , فكما خلق الله إنسانا طويلا وآخر قصيرا وكما خلق سبحانه قوي التحمل وضعيف التحمل فكذلك خلقه بالنسبة للتذوق سبحانه وتعالى فالدراسات تشير إلى أن عدد البراعم المسئولة عن التذوق تختلف من شخص إلى شخص آخر قأقل الناس عدد يحتوي لسانهم على ٣٠٠٠ برعم تذوقي في حين أن أكثرهم يحتوي على عشرة ألاف برعم تذوقي وهذا يشير إلى أن من هم أكثر لديهم ثلاثة أضعاف وثلث ممن هم أقل وقدرتهم على التذوق هي أكثر بثلاثة أضعاف وثلث أيضا وهذه البراعم تختلف في نسبة توزعها بين من يتذوق الحامض والحلو والمر والمالح ( واللاذع ) وهذا يعني أنه لو كان شخصين عندهما نفس عدد البراعم التذوقية في لسانهما لاختلفت قدرتهما على تذوق الطعم المالح مثلا بسبب اختلاف نسبة البراعم التي تذوق الطعم المالح بينهما لا ننسى أن قدرة التحمل بين شخص وآخر تختلف فلو كانت عدد البراعم التي تذوق الطعم الحار اللاذع متساوية بين شخص وآخر لاختلفت قدرة كل واحدة منهما على تحمل هذا الطعم اللاذع , ولا ننسى العوامل النفسية والاجتماعية واستعراض البطولة الذي يختلف ويتفاوت بين شخص وأخر أيضا
ولعلنا نستطيع أن نفهم ذلك من خلال قوله صلى الله عليهوسلم " إن الله تعالى خلق آدم من قبضة قبضها من تراب الآرض فجاء بنو آدم على قدر الأرض , جاء منهم الأبيض والأحمر والأسود وبين ذلك والسهل والحزن والطيب والخبيث وبين ذلك " رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح.