#الدكتور_جميل_القدسي_الدويك #المانيا #ما معنى #صبغا #للاكلين - شهية الطبخ المغربي

#الدكتور_جميل_القدسي_الدويك #المانيا #ما معنى #صبغا #للاكلين


Laid Mohammed
دكتور من فضلك ما معنى الآية الكريمة : " و صبغا للآكلين " هل هذا معناه أن زيت الزيتون يصبغ لون الجسم ؟
الجواب
في الحقيقة أنا لست أهلا لتفسير القرآن العظيم , ولكن كنا في مجموعتنا نجتمع مع القسم الفقهي ( متخصصين في الشريعة في القرآن والحديث ) واقترح عليهم الأفكار المقترحة في فهم الآيات من ناحية طبية كما أراها كطبيب , ونقوم بنقاشات قوية من خلالها نستبعد ما هو ليس ممكنا في التفسير حسب اللغة وفي ضوء تفسير الأقدمين , ونقرب ما هو ممكن حسب قواعد التدبر الأمثل لكتاب الله سبحانه وتعالى , وعندما طرحنا هذه الآية وصلنا إلى أن معناها والله تعالى أعلم , هو أو هذا الدهن ( الزيت ) الذي يخرج من شجرة الزيتون في طور سيناء , يصبغ الآكلين بفوائده الصحية والغذائية وبركته " كلوا الزيت وادهنوا به " العلة " لأنه من شجرة مباركة " وقد قرأت تفسيرا مستبعدا لأحد الأشخاص يقول أن هذه الآية تشير إلى أن زيت الزيتون مضاد للسرطان , فالسرطان يحدث على مستوى الكرموسومات والتي تعرف باللغة العربية باسم الصبغيات ومن ثم فإن الزيت ونظرا لتاثيره المضاد للسرطان فهو مثبت للصبغيات ويمنع تحولها إلى سرطانية , وقد تناقشنا في ذلك في مجموعتنا ووجدنا أن هذا الرأي ضعيف , لعدة أسباب منها لأن القرآن يعطي المفاتيح ولا يعطي التفاصيل , فحتى العسل عندما ذكره الله سبحانه وتعالى ذكر أنه فيه شفاء ولم يذكر ما هي الأمراض التي يشفي منها أو يساعد في الشفاء منها , وهكذا كل أطعمة القرآن وآياته المتعلقة بالصحة والطب فيها مفاتيح ولكن ليس تفاصيل , والدخول في التفصيل الدقيق للصبغيات وكذلك لأمراض تفصيلية مثل السرطان ينافي مبدأ القرآن في عرض المفاهيم والإعراض عن التفاصيل , من ناحية أخرى سياق الآية واستخدامها من ناحية لغوية يخالف التفسير المقترح بأن الزيت مضاد للسرطان وهو يثبت الصبغيات , فهذا ليس من لغة العرب ولا يفهم منه هذا فكيف تكون " صبغ للآكلين " أي أنها تثبت صبغيات أكليها فلا يصيبهم سرطان ؟ !! والله تعالى أعلم
Photo: ‎#الدكتور_جميل_القدسي_الدويك #المانيا #ما معنى #صبغا #للاكلين
Laid Mohammed 
دكتور من فضلك ما معنى الآية الكريمة : " و صبغا للآكلين " هل هذا معناه أن زيت الزيتون يصبغ لون الجسم ؟
الجواب 
في الحقيقة أنا لست أهلا لتفسير القرآن العظيم , ولكن كنا في مجموعتنا نجتمع مع القسم الفقهي ( متخصصين في الشريعة في القرآن والحديث ) واقترح عليهم الأفكار المقترحة في فهم الآيات من ناحية طبية كما أراها كطبيب ,  ونقوم بنقاشات قوية من خلالها نستبعد ما هو ليس ممكنا في التفسير حسب اللغة وفي ضوء تفسير الأقدمين  , ونقرب ما هو ممكن حسب قواعد التدبر الأمثل لكتاب الله سبحانه وتعالى , وعندما طرحنا هذه الآية وصلنا إلى أن معناها والله تعالى أعلم , هو أو هذا الدهن ( الزيت ) الذي يخرج من شجرة الزيتون في طور سيناء , يصبغ الآكلين بفوائده الصحية والغذائية  وبركته " كلوا الزيت وادهنوا به " العلة " لأنه من شجرة مباركة " وقد قرأت تفسيرا مستبعدا لأحد الأشخاص يقول أن هذه الآية تشير إلى أن زيت الزيتون مضاد للسرطان , فالسرطان يحدث على مستوى الكرموسومات والتي تعرف باللغة العربية باسم الصبغيات ومن ثم فإن الزيت ونظرا لتاثيره المضاد للسرطان فهو مثبت للصبغيات ويمنع تحولها إلى سرطانية  , وقد تناقشنا في ذلك في مجموعتنا ووجدنا أن هذا الرأي ضعيف , لعدة أسباب منها  لأن القرآن يعطي المفاتيح ولا يعطي التفاصيل , فحتى العسل عندما ذكره الله سبحانه وتعالى ذكر أنه فيه شفاء ولم يذكر ما هي الأمراض التي يشفي منها أو يساعد في الشفاء منها , وهكذا كل أطعمة القرآن وآياته المتعلقة بالصحة والطب فيها مفاتيح ولكن ليس تفاصيل , والدخول في التفصيل الدقيق للصبغيات وكذلك لأمراض تفصيلية مثل السرطان ينافي مبدأ القرآن في عرض المفاهيم والإعراض عن التفاصيل , من ناحية أخرى سياق الآية واستخدامها من ناحية لغوية يخالف التفسير المقترح بأن الزيت مضاد للسرطان وهو يثبت الصبغيات , فهذا ليس من لغة العرب ولا يفهم منه هذا فكيف تكون " صبغ للآكلين " أي أنها تثبت صبغيات أكليها فلا يصيبهم سرطان ؟ !! والله تعالى أعلم 
اخوكم د.جميل القدسي
ملاحظة هامة جدا
بفضل الله تعالى وبعد صلاة الاستخارة
قررنا التحول تدريجيا بتنزيل كل جديد على الموقع الاجتماعي الجديد
https://www.globallshare.com/ar/3096716.html
حيث في هذا الموقع إمكانية التواصل صوت وصورة وكذلك الترجمة لجميع اللغات , نرحب بكم معنا في الموقع الجديد التسجيل لن يأخذ منكم أكثر من دقيقة واحدة. والله ولي التوفيق اخوكم د جميل القدسي‎