الإنجاب و الحد من مشكل العقم - شهية الطبخ المغربي
7


متزوجة منذ 6 سنوات لااستطيع الإنجاب التحاليل كانت سلبية لإن العدة الشهرية انقطعت تمام فهل من حل دكتور من فضلك شكرا و كان الله بعونك



أفضل شيء من الله سبحانه وتعالى به علينا أنه لا يوجد عندنا ما يعرف باسم سن اليأس المبكر فقد ساعدنا بفضل الله من خلال منتجاتنا الهرمونية التي نعطيها في أوقات الصلاة بما يضبط الساعة البيولوجية في الجسم والنظام الدوراني لديها ، وقد ساعدنا المئات بل الآلاف اللاتي شفاهن الله سبحانه وتعالى من هذه المشكلة ومنهن من استعادت الإنجاب بفضل الله تعالى مادامت المرأة لم تبلغ سن اليأس من المحيض الطبيعي الذي يتراوح بين الخامسة والأربعين والخمسين عند معظم النساء , ولاحظنا في نظام الغذاء الميزان أن المبايض تضعف بسبب استعداد وراثي فيها , إذ إنها تحمل جين يؤهب هذا المبيض لأن يكون عضوا ضعيفا في أعضاء الجسم الأخرى , ولكن السؤال هل يكفي الجين الذي يحمله المبيض الضعيف لظهور المرض وضعف الإباضة وعدم الإنجاب ؟ , الجواب طبعا لا : بدليل أن أجدادنا كانوا يحملون هذه الجينات التي ورثونا إياها , وفي نفس الوقت لم تصاب نساؤهن بضعف المبايض أو الإباضة , وكانت كل امرأة عندها من الأطفال عشرة وخمسة عشرة طفلا وهكذا , إذا لا بد أن يكون هناك سبب آخر , وهذا جواب صحيح , والسبب الأخر هو وجود نقص في غذائنا وفي كثير من العناصر التي تدخل في طعامنا , بسبب تغيير خلق الله في الطعام الأمر الذي أصبح نسبة الإصابة بالعقم عند الرجال والنساء تصل إلى 25 % وهو رقم مخيف جدا , ومن هنا كان قول الله تعالى في ذلك " وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ " ( 30) الشورى , وكذلك قوله تعالى " كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَن يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى ( 81) طه , ولذلك يحتاج المبيض في الحالة الطبيعية لمجموعة من العناصر الغذائية حتى يبني البويضة ويجعلها تنمو تحت تأثير هرموناته فهذه العناصر هي المواد الخام التي تبني نسيج المبيضة وتبني نسيج البويضة ,ولكن نقص هذه العناصر يؤدي إلى فشل نمو البويضة إلى الحجم المطلوب , تماما مثلما يكون عندي نصف المكونات اللازمة لإتمام بناء من 6 طوابق , يعني عندي نصف الإسمنت ونصف الطوب ونصف الحديد ونصف الرمل وهكذا , فالذي يحدث أنني سأبني بهذه المواد 3 طوابق فقط والتي سيكون حجمها بالضبط نصف حجم الطوابقة الستة وسأتوقف يعني المبني يصل إلى نصف حجمه ولا يمكن أتمام بنائه , ومن هنا كان يحدث ضعف في الإباضة وحجم البويضة , ويخطيء كثير من الأطباء أنهم يعطوا محرضات لمبيض هو أصل ضعيف جينيا وضعيف غذائيا فيجهودنه أكثر , تماما مثلما يكون عندك فرس ضعيف جدا ومريض جدا وأن تضربه وتحثه أثناء السباق لكي يركض بشكل أسرع وهو لا يقوى على ذلك , والصحيح هو أن تأخذ هذا الفرس وتعالجه وتغذيه وتعطيه عناصره التي يحتاجها حتى إذا أصبح قويا, أصبح يركض لوحده ودون مجهود بشكل سريع في السباق ودون حث ودون ضرب ,ولذلك فنحن نغذي المبيض بمجموعة خاصة من منتجاتنا أثبتت فعاليتها ونجاحها بإذن الله في مساعدة مئات من النساء في التغلب على هذه المشكلة والإنجاب بشكل طبيعي بإذن الله وذلك لأننا اعتمدنا على ما نشر من أبحاث علمية في دور هذه الأغذية في تحسين النظام الهرموني والإباضة وبناء المبيض بشكل سليم وتشمل المجموعة زيت وخل كل من إكليل الجبل والزنجبيل والميرمية والينسون وزيت الشومر وخل المليسة , ويمكن الحصول عليها من أي موزع من موزعينا أو فرعنا في الأردن أو الإمارات تمنياتي القلبية لكم بالتوفيق والذرية الطيبة الصالحة والله ولي التوفيق التوفيق اخوكم د جميل القدسي


الإنجاب و الحد من مشكل العقم



متزوجة منذ 6 سنوات لااستطيع الإنجاب التحاليل كانت سلبية لإن العدة الشهرية انقطعت تمام فهل من حل دكتور من فضلك شكرا و كان الله بعونك



أفضل شيء من الله سبحانه وتعالى به علينا أنه لا يوجد عندنا ما يعرف باسم سن اليأس المبكر فقد ساعدنا بفضل الله من خلال منتجاتنا الهرمونية التي نعطيها في أوقات الصلاة بما يضبط الساعة البيولوجية في الجسم والنظام الدوراني لديها ، وقد ساعدنا المئات بل الآلاف اللاتي شفاهن الله سبحانه وتعالى من هذه المشكلة ومنهن من استعادت الإنجاب بفضل الله تعالى مادامت المرأة لم تبلغ سن اليأس من المحيض الطبيعي الذي يتراوح بين الخامسة والأربعين والخمسين عند معظم النساء , ولاحظنا في نظام الغذاء الميزان أن المبايض تضعف بسبب استعداد وراثي فيها , إذ إنها تحمل جين يؤهب هذا المبيض لأن يكون عضوا ضعيفا في أعضاء الجسم الأخرى , ولكن السؤال هل يكفي الجين الذي يحمله المبيض الضعيف لظهور المرض وضعف الإباضة وعدم الإنجاب ؟ , الجواب طبعا لا : بدليل أن أجدادنا كانوا يحملون هذه الجينات التي ورثونا إياها , وفي نفس الوقت لم تصاب نساؤهن بضعف المبايض أو الإباضة , وكانت كل امرأة عندها من الأطفال عشرة وخمسة عشرة طفلا وهكذا , إذا لا بد أن يكون هناك سبب آخر , وهذا جواب صحيح , والسبب الأخر هو وجود نقص في غذائنا وفي كثير من العناصر التي تدخل في طعامنا , بسبب تغيير خلق الله في الطعام الأمر الذي أصبح نسبة الإصابة بالعقم عند الرجال والنساء تصل إلى 25 % وهو رقم مخيف جدا , ومن هنا كان قول الله تعالى في ذلك " وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ " ( 30) الشورى , وكذلك قوله تعالى " كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَن يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى ( 81) طه , ولذلك يحتاج المبيض في الحالة الطبيعية لمجموعة من العناصر الغذائية حتى يبني البويضة ويجعلها تنمو تحت تأثير هرموناته فهذه العناصر هي المواد الخام التي تبني نسيج المبيضة وتبني نسيج البويضة ,ولكن نقص هذه العناصر يؤدي إلى فشل نمو البويضة إلى الحجم المطلوب , تماما مثلما يكون عندي نصف المكونات اللازمة لإتمام بناء من 6 طوابق , يعني عندي نصف الإسمنت ونصف الطوب ونصف الحديد ونصف الرمل وهكذا , فالذي يحدث أنني سأبني بهذه المواد 3 طوابق فقط والتي سيكون حجمها بالضبط نصف حجم الطوابقة الستة وسأتوقف يعني المبني يصل إلى نصف حجمه ولا يمكن أتمام بنائه , ومن هنا كان يحدث ضعف في الإباضة وحجم البويضة , ويخطيء كثير من الأطباء أنهم يعطوا محرضات لمبيض هو أصل ضعيف جينيا وضعيف غذائيا فيجهودنه أكثر , تماما مثلما يكون عندك فرس ضعيف جدا ومريض جدا وأن تضربه وتحثه أثناء السباق لكي يركض بشكل أسرع وهو لا يقوى على ذلك , والصحيح هو أن تأخذ هذا الفرس وتعالجه وتغذيه وتعطيه عناصره التي يحتاجها حتى إذا أصبح قويا, أصبح يركض لوحده ودون مجهود بشكل سريع في السباق ودون حث ودون ضرب ,ولذلك فنحن نغذي المبيض بمجموعة خاصة من منتجاتنا أثبتت فعاليتها ونجاحها بإذن الله في مساعدة مئات من النساء في التغلب على هذه المشكلة والإنجاب بشكل طبيعي بإذن الله وذلك لأننا اعتمدنا على ما نشر من أبحاث علمية في دور هذه الأغذية في تحسين النظام الهرموني والإباضة وبناء المبيض بشكل سليم وتشمل المجموعة زيت وخل كل من إكليل الجبل والزنجبيل والميرمية والينسون وزيت الشومر وخل المليسة , ويمكن الحصول عليها من أي موزع من موزعينا أو فرعنا في الأردن أو الإمارات تمنياتي القلبية لكم بالتوفيق والذرية الطيبة الصالحة والله ولي التوفيق التوفيق اخوكم د جميل القدسي