الجديد فى القولون العصبي - شهية الطبخ المغربي

الجديد فى القولون العصبي







 
   
 
يعانى 10 - 20 % من العالم من أعراض القولون العصبي ، وتشمل معالم المرض آلام غير محددة بالبطن بالإضافة لأثنين من الأعراض التالية : إختفاء الألم بعد التبرز او إختلاف عدد مرات التبرز عن الطبيعى أو إختلاف البراز عن المألوف
وتختلف الأعراض من شخص لآخر ومن يوم لآخر ، وتزيد الأعراض مع الإنفعال أو عند تناول بعض الأطعمة ، وهذه الملاحظة تفيد فى العلاج بإبتعاد المريض عن هذه المسببات وتأقلمه مع اعراض المرض ليمنع حياته من التوقف
ماالذى يسبب الأعراض: لم يعرف حتى الآن السبب الحقيقى ولكن هناك بعض العوامل منها عدم إنتظام حركية الجهاز الهضمى أو زيادة حساسيته عن الطبيعى أو إختلال العلاقة بين الجهاز الهضمى والمخ
كيفية تشخيص المرض: من الأعراض والكشف الإكلينيكى والأبحاث للتأكد من عدم وجود  مرض عضوى
متى تفكر فى اللجؤ للطبيب : عندما تبدأ الأعراض فى الشدة أو تظهر أعراض جديدة إذن يجب إستشارة الطبيب
كيفية العلاج 
المعالجة الشخصية للمرض : هذا المرض ليس بالخطير الذى يؤدى للوفاة مثل السرطان فاعراضه ليست مستمرة وتشتد فى أوقات التوتر أو قبل الدورة الشهرية وتختفى فى حالة الإسترخاء  وعند تناول طعام صحى ، لهذا دائما ما ندعو المريض بأن يبدأ فى السيطرة على نفسه ومرضه والتعايش مع أعراضه.. إذن أهم خطوة فى العلاج هى التحكم فى الأعراض ، ولايوجد حتى الآن دواء يمكن أن يعالج القولون العصبي ، فقط الأدوية تساعد على تخطى مرحلة الشدة
التوتر:  عندما ينفعل المخ تبدأ الأمعاء فى الإنقباض فيحدث المغص والإسهال ، وعندما تبطىء الأمعاء تظل الفضلات لمدة طويلة فيحدث الإنتفاخ و الإمساك
الإسترخاء : عندما تتمكن من الإسترخاء وتعود جسمك على هذا  وتتحكم فى أعصابك ، يمكنك عندها التحكم  فى التوتر
التفكير الإيجابى: إن أفكارك تسبق إحساسك ، فإذا تعلمت أن تغير أفكارك يمكن أن تغير إحساسك . إن الغضب و الإنزعاج يزيد من أعراض القولون العصبي وبتغيير افكارك يمكنك السيطرة على حالتك الصحية
طريقة التغذية الصحيحة
إن تناول وجبات صحية متوازنة هى أهم خطوات علاج القولون العصبي
إن الوجبة الصحية هى المتوازنة فى الكمية و المحتويات وتشمل كل المجموعات الغذائية من خضروات وفاكهة طازجة والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان الخالية الدسم والزيوت النباتية الصحية . ومن المهم أن  تنقسم الوجبات الى وجبات صغيرة كل 4 ساعات . خذ وقتك فى تناول الطعام وأمضغ الأكل جيدا ولا تشرب الماء والسوائل بعد الأكل مباشرة و لا تحاول عمل مجهود بعد الطعام مباشرة . حاول معرفة الأطعمة التى تسبب لك الأعراض وتجنبها مثل البصل النىء والكرنب والقرنبيط و البروكلى والدهون والشطة والبقول مثل اللوبيا و الفاصوليا .. ونكرر أن كل مريض ينفرد بأطعمة أو عوامل معينة تختلف عن غيره تسبب له الأعراض
:الألياف
يجب زيادة نسبة الألياف بالتدريج ليتعود الجسم عليها و لا يحدث إتنفاخ ، والألياف المناسبة  توجد فى النباتات و البذور الغير مقشورة والخضروات و الفاكهة , الكمية  المناسبة تتراوح بين 20-35 جم يوميا
ويفضل شرب كمية كبيرة من الماء فهى تساعد على عمل الألياف من حيث الإخراج لبراز لين وتساعد على حركة الجهاز الهضمى
العلاج الدوائى
لا يوجد علاج يشفى القولون العصبي لكن يتعامل مع الأعراض و يخففها
آلام البطن: مضادات التقلصات وتستخدم قبل الأكل و أيضا مضادات الإكتئاب
الإمساك : تناول الألياف و الخضروات والفاكهة الطازجة
الإسهال : أقراص لوموتيل فى الحالات الشديدة و إيموديم فى الحالات المزمنة
الغازات :  تنامل أقراص الإنزيمات الهاضمة وتناول المستحضرات المحتوية على السايمثيكون فهى تقلل من الإحساس بالغازات
ويجب عدم تناول الأدوية لمدة طويلة لأنها تؤثر على كفاءة الجهاز الهضمى وتفسد الخلايا المكونة لجدار الأمعاء 
وأخيرا
إليك هذه النصيحة
لا تعتقد أنك تعانى من القولون العصبي حتى تتأكد من ذلك  بالفحص والابحاث والمنظار  أو الأشعة
عندما تذهب للطبيب لا تقل له أنك مصاب بالقولون العصبي بل أذكر له الاعراض التى تعانى منها ، لأن كل ميض بالقولون العصبي مختلف فى أعراضه  وعلاجه عن الآخر
لا تعتقد أنك سوف تشفى نهائيا من القولون العصبى  ، بل هو ظلك الذى يلازمك  ويظهر فى بعض الأوقات
لا تخشى الإصابة  بسرطان القولون ، لأن القولون العصبى لا يؤدى لسرطان القولون
.حدد نفسك بأن قولونك العصبى : عصبى أو غذائى  وتعامل معه على أساس ذلك