القمح المبرعم - شهية الطبخ المغربي
7
 القمح المبرعم

القمح المبرعم...
الطاقة الغذائية والعلاجية فيتاميناتها تبطل عمل السموم.

اصبح استعمال المواد الكيميائية والهرمونية, والمبيدات الحشرية السامة امرا محتوما لمضاعفة المنتجات الغذائية, الزراعية والحيوانية والدواجن, لمواجهة التكاثر البشري بمليارات الافواه الجائعة, وهكذا قد تفشت هذه التلوثات العصرية العامة واخذت جرائمها تتسرب الى جسد كل انسان من (انفه وفمه), ومنهما الى مختلف اعضائه الجسدية بما فيها الادمغة في الرؤوس والاجنة في احشاء الامهات.
لذلك ما من انسان في الدنيا إلا واصبح اليوم بأمس الحاجة الى حبة القمح المبرعمة المباركة لحمايته من شتى العلل ولحماية اطفاله من شتى التشوهات والاعاقات, وما اكثرها اليوم.




الطاقة الغذائية والعلاجية بعد البرعمة‏ :

يوجد في كل واحدة منها عشرون نوعا من الفيتامينات. وهي تتضاعف بالبرعمة من نصف مرة الى (13,5). وهذه الفيتامينات لوحدها تمنع 245 علة, بما فيها الايدز والسرطانات وتشفي الكثير منها.
مع العلم ان حبة القمح تحوي ايضا 16 حمضا امينيا و 12 معدنا جوهريا و 3000 نوع من الانزيمات.‏
على ان الانزيمات الحية هي اهم من الفيتامينات والمعادن وذلك بالاضافة الى بروتيناتها ونشوياتها ما يجعلها مستودعا علاجيا شعبيا لا نظير له .‏




الخواص العلاجية للقمح المبرعم :

إن القمح المبرعم يحمل في داخله طاقة عنصر الأثير الذي يدير عملية النشاط الفكري والذهني ، حيث ان الطاقة الموجودة في القمح المبرعم تنظم وتنشط عمل الدماغ ... كلما ازدادت طاقة الأثير ، كلما تحسنت وازدادت النشاطات الفكرية.


أما في البراعم فإن هذا الهضم للمواد المعقدة فقد تم بنسبة 90% قبل تناوله وذلك تحت تأثير أنزيمات البذرة ذاتها . وتبقى لأجسامنا ان تتدبر هذه الأغذية في وسطها الكيمائي الخاص لكي تستطيع الاغلفة الخلوية إمتصاصها ...
وبالتالي فإن جسمنا يوفر بذلك الطاقة الكبيرة اللازمة لهضم هذه الأغذية.
إن الإستهلاك الطويل والمتكرر لبراعم القمح ينظم عملية التبادل الحيوية ويعطي تأثيرا مدعما للجسم.

1- تؤثر إيجابيا وتنسق وظائف الجسم في جميع الأعمار.
2- ترفع وتزيد المناعة.
3- تنظم وتضمن إستقرار جميع أجهزة الجسم : الجهاز العصبي ، الغدد الصم ، الجهاز الدموي ، الجهاز اللمفي ، الجهاز الهضمي ،الجهاز التنفسي ، الجهاز الافرازي ، التنظيم الحراري للجسم ، النظام الطاقي ، الجهاز الداعم الحركي الخ...
4- تساعد على إمتصاص التكتلات العشوائية المختلفة : مثل الأورام الخبيثة ، وغير الخبيثة ، الكتل ، الأكياس ...
5- تقوم بتنظيف الجسم وتنقيته من الخلايا الميتة.
6- تشبع الدم بالأوكسجين.
7- تقوي العظام والأسنان.
8- تصحح وتقوي ميكرو فلورا الأمعاء .
9- تمنع تكسر وتقصف الأظافر وسقوط الشعر وتحافظ على لونه وكثافته الطبيعيين.
10- ضبط شهية الطعام.



طريقة برعمة القمح :
يغسل القمح جيدا

وضع فنجان من حبوب القمح مع فنجانين من الماء 1- ينقع لمدة 14 ساعة في الماء بدون غطاء 0
2- يصفى من الماء ويغسل جيدا ويترك أيضا 6 ساعات بدون ماء
3- وبعدئذ يغسل ويترك حتى تتم عملية البرعمة
4- يحفظ في البراد ويؤكل بمعدل 50 إلى 60 غ في اليوم للكبار وللأطفال 20 إلى 30 غ
وبهذه الحبة التي وهبها الله لنا تشفي معظم الأمراض وليحدث الشفاء علينا المتابعة


طريقة اكل القمح المبرعم:
 ذلك بأخذ ثلاث ملاعق أو أربع للوجبة الواحدة وتوضع بماء فاتر حتى تلين قليلا ًلمدة عشر دقائق ثم توضع بماء ساخن دون الغليان80 درجة لمدة 5 ثواني أي مايستغرقه الوقت للعد من واحد إلى عشرة ويطرح الماء فوراً وذلك لتخليص القمح من البكتيريا و السموم وحتى لاتتلف الفيتامينات ثم تؤكل حسب الرغبة مع السكر العسل, الحليب , المريى, الشورباء, السلطة, من كانت لديه حساسية في معدته فلا يأكلها حافة أو مع الملح أو السكر أو الفلآفل والبصل بل مع الطعام لأن ألياف القمح المبرعم قد تجرف غشاء المعدة الرقيق كما ينصح الجميع بعدم تناوله ليلاً لأنه يزيد الحيوية ويسبب الأرق ماعدا الطلاب في فترة الإمتحانات .. وبالنسبة الكمية فهي ترجع للشخص وحالته وسنه وقدرته على إحتماله ويقال أن شخصاً أكل منه 8 ملاعق مساءً فظل ساهراً لمدة 24 ساعة ...ويجب إعداد قمح جديد بعد ثلاثة أيام.


ما لا تعرفه عن القمح




القمح المبرعم

 القمح المبرعم

القمح المبرعم...
الطاقة الغذائية والعلاجية فيتاميناتها تبطل عمل السموم.

اصبح استعمال المواد الكيميائية والهرمونية, والمبيدات الحشرية السامة امرا محتوما لمضاعفة المنتجات الغذائية, الزراعية والحيوانية والدواجن, لمواجهة التكاثر البشري بمليارات الافواه الجائعة, وهكذا قد تفشت هذه التلوثات العصرية العامة واخذت جرائمها تتسرب الى جسد كل انسان من (انفه وفمه), ومنهما الى مختلف اعضائه الجسدية بما فيها الادمغة في الرؤوس والاجنة في احشاء الامهات.
لذلك ما من انسان في الدنيا إلا واصبح اليوم بأمس الحاجة الى حبة القمح المبرعمة المباركة لحمايته من شتى العلل ولحماية اطفاله من شتى التشوهات والاعاقات, وما اكثرها اليوم.




الطاقة الغذائية والعلاجية بعد البرعمة‏ :

يوجد في كل واحدة منها عشرون نوعا من الفيتامينات. وهي تتضاعف بالبرعمة من نصف مرة الى (13,5). وهذه الفيتامينات لوحدها تمنع 245 علة, بما فيها الايدز والسرطانات وتشفي الكثير منها.
مع العلم ان حبة القمح تحوي ايضا 16 حمضا امينيا و 12 معدنا جوهريا و 3000 نوع من الانزيمات.‏
على ان الانزيمات الحية هي اهم من الفيتامينات والمعادن وذلك بالاضافة الى بروتيناتها ونشوياتها ما يجعلها مستودعا علاجيا شعبيا لا نظير له .‏




الخواص العلاجية للقمح المبرعم :

إن القمح المبرعم يحمل في داخله طاقة عنصر الأثير الذي يدير عملية النشاط الفكري والذهني ، حيث ان الطاقة الموجودة في القمح المبرعم تنظم وتنشط عمل الدماغ ... كلما ازدادت طاقة الأثير ، كلما تحسنت وازدادت النشاطات الفكرية.


أما في البراعم فإن هذا الهضم للمواد المعقدة فقد تم بنسبة 90% قبل تناوله وذلك تحت تأثير أنزيمات البذرة ذاتها . وتبقى لأجسامنا ان تتدبر هذه الأغذية في وسطها الكيمائي الخاص لكي تستطيع الاغلفة الخلوية إمتصاصها ...
وبالتالي فإن جسمنا يوفر بذلك الطاقة الكبيرة اللازمة لهضم هذه الأغذية.
إن الإستهلاك الطويل والمتكرر لبراعم القمح ينظم عملية التبادل الحيوية ويعطي تأثيرا مدعما للجسم.

1- تؤثر إيجابيا وتنسق وظائف الجسم في جميع الأعمار.
2- ترفع وتزيد المناعة.
3- تنظم وتضمن إستقرار جميع أجهزة الجسم : الجهاز العصبي ، الغدد الصم ، الجهاز الدموي ، الجهاز اللمفي ، الجهاز الهضمي ،الجهاز التنفسي ، الجهاز الافرازي ، التنظيم الحراري للجسم ، النظام الطاقي ، الجهاز الداعم الحركي الخ...
4- تساعد على إمتصاص التكتلات العشوائية المختلفة : مثل الأورام الخبيثة ، وغير الخبيثة ، الكتل ، الأكياس ...
5- تقوم بتنظيف الجسم وتنقيته من الخلايا الميتة.
6- تشبع الدم بالأوكسجين.
7- تقوي العظام والأسنان.
8- تصحح وتقوي ميكرو فلورا الأمعاء .
9- تمنع تكسر وتقصف الأظافر وسقوط الشعر وتحافظ على لونه وكثافته الطبيعيين.
10- ضبط شهية الطعام.



طريقة برعمة القمح :
يغسل القمح جيدا

وضع فنجان من حبوب القمح مع فنجانين من الماء 1- ينقع لمدة 14 ساعة في الماء بدون غطاء 0
2- يصفى من الماء ويغسل جيدا ويترك أيضا 6 ساعات بدون ماء
3- وبعدئذ يغسل ويترك حتى تتم عملية البرعمة
4- يحفظ في البراد ويؤكل بمعدل 50 إلى 60 غ في اليوم للكبار وللأطفال 20 إلى 30 غ
وبهذه الحبة التي وهبها الله لنا تشفي معظم الأمراض وليحدث الشفاء علينا المتابعة


طريقة اكل القمح المبرعم:
 ذلك بأخذ ثلاث ملاعق أو أربع للوجبة الواحدة وتوضع بماء فاتر حتى تلين قليلا ًلمدة عشر دقائق ثم توضع بماء ساخن دون الغليان80 درجة لمدة 5 ثواني أي مايستغرقه الوقت للعد من واحد إلى عشرة ويطرح الماء فوراً وذلك لتخليص القمح من البكتيريا و السموم وحتى لاتتلف الفيتامينات ثم تؤكل حسب الرغبة مع السكر العسل, الحليب , المريى, الشورباء, السلطة, من كانت لديه حساسية في معدته فلا يأكلها حافة أو مع الملح أو السكر أو الفلآفل والبصل بل مع الطعام لأن ألياف القمح المبرعم قد تجرف غشاء المعدة الرقيق كما ينصح الجميع بعدم تناوله ليلاً لأنه يزيد الحيوية ويسبب الأرق ماعدا الطلاب في فترة الإمتحانات .. وبالنسبة الكمية فهي ترجع للشخص وحالته وسنه وقدرته على إحتماله ويقال أن شخصاً أكل منه 8 ملاعق مساءً فظل ساهراً لمدة 24 ساعة ...ويجب إعداد قمح جديد بعد ثلاثة أيام.


ما لا تعرفه عن القمح




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق