هشام بهلول لـ "Medi1TV.com": قضيت 13 يوما في غيبوبة وتجاوزت الخطر ... شكرا لكم جميعا - شهية الطبخ المغربي
7

هشام بهلول لـ "Medi1TV.com": قضيت 13 يوما في غيبوبة وتجاوزت الخطر ... شكرا لكم جميعا


هشام بهلول لـ "Medi1TV.com": قضيت 13 يوما في غيبوبة وتجاوزت الخطر ... شكرا لكم جميعا
وجه الممثل المغربي هشام بهلول شكره وامتنانه الكبيرين لكل من سانده ووقف بجانبه في معاناته بعد حادثة السير الخطيرة التي تعرض لها في أكتوبر الماضي، كما عبر عن عميق امتنانه للطاقم الطبي الذي أشرف على علاجه بالمستشفى العسكري بالرباط، وكذا بمستشفى ابن السينا بالرباط.
وطمأن هشام بهلول في تصريح خاص للموقع الإلكتروني "مدي1تيفي.كوم" محبيه وكل من تابع حالته، موضحا أنها تتحسن تدريجيا.
وأوضح الممثل المغربي المتألق أنه لا زال يرقد بالمستشفى العسكري بالرباط، وسط عناية طبية وصفها بالمهنية، من طرف مجموعة من الأطر الطبية، على رأسهم الكولونيل ديمو رئيس المستشفى.
وقال هشام بهلول إنه ينتظر حاليا الشفاء بعد العملية الجراحية الأخيرة على رجله اليسرى، مشيرا إلى أن الكسر الذي أصيب به كان مركب وتطلب عمليتين جراحيتين في مستشفى ابن سينا، كما وجه شكره للبروفيسور الكتاني طبيب التخدير والإنعاش الذي أجرى له عملية جراحية على مستوى الرأس، من أجل معالجة الارتجاج في المخ، على إثر فترة غيبوبة دامت حوالي 13 يوما توقف فيها خفقان قلب هشام مرتين، قبل أن يتجاوز هذه الفترة العصيبة.
كما أجرى هشام بهلول عملية جراحية أخرى على مستوى الفخذ على يد البروفيسور شكار رئيس قسم العظام في المستشفى العسكري، والذي وجه له عبارات الشكر والتقدير.
ووصف هشام بهلول في حديثه لـ "مدي1تيفي.كوم" المعاملة التي تلقاها في المستشفى العسكري بالرباط بالمهنية والإنسانية، دون أن يغفل توجيه الشكر إلى كل أفراد الطاقم الطبي.
واستحضر هشام بهلول لحظات قبيل تعرضه للحادثة، حيث قال إنه لا يتذكر ما الذي حدث بالضبط، مشيرا إلى أن كل ما يتذكره هو أنه كان في طريقه من البيضاء إلى الرباط، قبل أن يفاجأ بسيارة باغتته من الاتجاه المعاكس في الطريق السيار على مستوى مدينة بوزنيقة، وفق معلومات استقاها من مصالح الدرك الملكي، التي استمعت إليه لاحقا بالمستشفى حول ظروف الحادثة.
وفيما يتعلق بإمكانية زيارته من طرف الأصدقاء وغيرهم، فقد أكد هشام بهلول أن الأطباء ينصحونه بإراحة الدماغ وتفادي الزيارات باستثناء الأطباء، حتى يتمكن من استرجاع عافيته بشكل كامل، إلا أن ذلك لا يمنع عائلته من استقبال أسئلة وزيارات كل من يسأل عنه.
وعبر هشام بهلول عن امتنانه مجددا لجمهوره العريض، حيث قال :" المغاربة طلبوا الله أن يلطف بي وربي استجاب لهم ... شكرا لكم جميعا ...".

هشام بهلول لـ "Medi1TV.com": قضيت 13 يوما في غيبوبة وتجاوزت الخطر ... شكرا لكم جميعا


هشام بهلول لـ "Medi1TV.com": قضيت 13 يوما في غيبوبة وتجاوزت الخطر ... شكرا لكم جميعا


هشام بهلول لـ "Medi1TV.com": قضيت 13 يوما في غيبوبة وتجاوزت الخطر ... شكرا لكم جميعا
وجه الممثل المغربي هشام بهلول شكره وامتنانه الكبيرين لكل من سانده ووقف بجانبه في معاناته بعد حادثة السير الخطيرة التي تعرض لها في أكتوبر الماضي، كما عبر عن عميق امتنانه للطاقم الطبي الذي أشرف على علاجه بالمستشفى العسكري بالرباط، وكذا بمستشفى ابن السينا بالرباط.
وطمأن هشام بهلول في تصريح خاص للموقع الإلكتروني "مدي1تيفي.كوم" محبيه وكل من تابع حالته، موضحا أنها تتحسن تدريجيا.
وأوضح الممثل المغربي المتألق أنه لا زال يرقد بالمستشفى العسكري بالرباط، وسط عناية طبية وصفها بالمهنية، من طرف مجموعة من الأطر الطبية، على رأسهم الكولونيل ديمو رئيس المستشفى.
وقال هشام بهلول إنه ينتظر حاليا الشفاء بعد العملية الجراحية الأخيرة على رجله اليسرى، مشيرا إلى أن الكسر الذي أصيب به كان مركب وتطلب عمليتين جراحيتين في مستشفى ابن سينا، كما وجه شكره للبروفيسور الكتاني طبيب التخدير والإنعاش الذي أجرى له عملية جراحية على مستوى الرأس، من أجل معالجة الارتجاج في المخ، على إثر فترة غيبوبة دامت حوالي 13 يوما توقف فيها خفقان قلب هشام مرتين، قبل أن يتجاوز هذه الفترة العصيبة.
كما أجرى هشام بهلول عملية جراحية أخرى على مستوى الفخذ على يد البروفيسور شكار رئيس قسم العظام في المستشفى العسكري، والذي وجه له عبارات الشكر والتقدير.
ووصف هشام بهلول في حديثه لـ "مدي1تيفي.كوم" المعاملة التي تلقاها في المستشفى العسكري بالرباط بالمهنية والإنسانية، دون أن يغفل توجيه الشكر إلى كل أفراد الطاقم الطبي.
واستحضر هشام بهلول لحظات قبيل تعرضه للحادثة، حيث قال إنه لا يتذكر ما الذي حدث بالضبط، مشيرا إلى أن كل ما يتذكره هو أنه كان في طريقه من البيضاء إلى الرباط، قبل أن يفاجأ بسيارة باغتته من الاتجاه المعاكس في الطريق السيار على مستوى مدينة بوزنيقة، وفق معلومات استقاها من مصالح الدرك الملكي، التي استمعت إليه لاحقا بالمستشفى حول ظروف الحادثة.
وفيما يتعلق بإمكانية زيارته من طرف الأصدقاء وغيرهم، فقد أكد هشام بهلول أن الأطباء ينصحونه بإراحة الدماغ وتفادي الزيارات باستثناء الأطباء، حتى يتمكن من استرجاع عافيته بشكل كامل، إلا أن ذلك لا يمنع عائلته من استقبال أسئلة وزيارات كل من يسأل عنه.
وعبر هشام بهلول عن امتنانه مجددا لجمهوره العريض، حيث قال :" المغاربة طلبوا الله أن يلطف بي وربي استجاب لهم ... شكرا لكم جميعا ...".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق