ظاهرة مخيفة جداً في البحر الميت.. بالصور - شهية الطبخ المغربي
7

ظاهرة مخيفة جداً في البحر الميت.. بالصور

  • ال
ظاهرة مخيفة جداً في البحر الميت.. بالصور



تصوير نيوز- أظهرت صور نُشرت اليوم الخميس، على موقع "طقس العرب" تزايدا في أعداد الحفر الكبيرة على الجانب الأردني من البحر الميت.

ونقل الموقع عن خبراء في هذا المجال قولهم إن "مثل هذه الحُفر تظهر حالياً بمُعدّل حُفرة واحدة يومياً، و أن المُخيف فيها هو عدم وُجود طريقة بمعرفة مكان أو توقيت ظُهورها".

ويوجد حالياً ما يُقارب 3000 حُفرة على الجانب الفلسطيني المُحتل ومئات الحُفر على الجانب الأردني، وذلك بارتفاع شديد في وتيرة تشكُل هذه الحُفر بشكل فُجائي، في وقت كان البحر يحتوي فيه على 40 حُفرة فقط في العام 1990.

ويشير الخبراء إلى أن ظُهور هذه الحُفر مُتعلق بصورة مُباشرة بتعرُض البحر الميت للجفاف بمُعدّل متر واحد سنوياً، بحيث تنهار الأرض فجأةً وتتشكل حُفر كبيرة أحياناً مما يُشكل خطراً على المناطق المُحيطة بالبحر من مزارع وطرقات وحتى أبنية كالفنادق أو المنازل.

وتتشكل الحُفر هذه نتيجةً لتفاعُل المياه العذبة القادمة من مياه الأمطار أو بعض الينابيع تحت الأرض بالأملاح الموجودة في الأرض بعد تعرُض مساحات جديدة للتجفيف.

ويعود السبب الرئيسي لجفاف البحر الميت المُستمر في حرمانه من مصادر التغذية الرئيسية بالمياه مثل نهر الأردن الذي تستخدمه سلطات الاحتلال الإسرائيلية بشكل جائر في ري أراضيها الزراعية، إضافة إلى منع بعض الأنهار الأخرى من الوصول إليه بشكل طبيعي في الأردن مثل وادي الموجب، ناهيكم عن استخدام القسم الجنوبي منه لغايات استخراج الأملاح المعدنية.


42045_2_1379610378.jpg


42045_3_1379610378.jpg



42045_1_1379610414.jpg


42045_2_1379610414.jpg


42045_3_1379610414.jpg


42045_1_1379610432.jpg


242.jpg

ظاهرة مخيفة جداً في البحر الميت.. بالصور

ظاهرة مخيفة جداً في البحر الميت.. بالصور

  • ال
ظاهرة مخيفة جداً في البحر الميت.. بالصور



تصوير نيوز- أظهرت صور نُشرت اليوم الخميس، على موقع "طقس العرب" تزايدا في أعداد الحفر الكبيرة على الجانب الأردني من البحر الميت.

ونقل الموقع عن خبراء في هذا المجال قولهم إن "مثل هذه الحُفر تظهر حالياً بمُعدّل حُفرة واحدة يومياً، و أن المُخيف فيها هو عدم وُجود طريقة بمعرفة مكان أو توقيت ظُهورها".

ويوجد حالياً ما يُقارب 3000 حُفرة على الجانب الفلسطيني المُحتل ومئات الحُفر على الجانب الأردني، وذلك بارتفاع شديد في وتيرة تشكُل هذه الحُفر بشكل فُجائي، في وقت كان البحر يحتوي فيه على 40 حُفرة فقط في العام 1990.

ويشير الخبراء إلى أن ظُهور هذه الحُفر مُتعلق بصورة مُباشرة بتعرُض البحر الميت للجفاف بمُعدّل متر واحد سنوياً، بحيث تنهار الأرض فجأةً وتتشكل حُفر كبيرة أحياناً مما يُشكل خطراً على المناطق المُحيطة بالبحر من مزارع وطرقات وحتى أبنية كالفنادق أو المنازل.

وتتشكل الحُفر هذه نتيجةً لتفاعُل المياه العذبة القادمة من مياه الأمطار أو بعض الينابيع تحت الأرض بالأملاح الموجودة في الأرض بعد تعرُض مساحات جديدة للتجفيف.

ويعود السبب الرئيسي لجفاف البحر الميت المُستمر في حرمانه من مصادر التغذية الرئيسية بالمياه مثل نهر الأردن الذي تستخدمه سلطات الاحتلال الإسرائيلية بشكل جائر في ري أراضيها الزراعية، إضافة إلى منع بعض الأنهار الأخرى من الوصول إليه بشكل طبيعي في الأردن مثل وادي الموجب، ناهيكم عن استخدام القسم الجنوبي منه لغايات استخراج الأملاح المعدنية.


42045_2_1379610378.jpg


42045_3_1379610378.jpg



42045_1_1379610414.jpg


42045_2_1379610414.jpg


42045_3_1379610414.jpg


42045_1_1379610432.jpg


242.jpg

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق