لنصيحة رقم 152 - شهية الطبخ المغربي
7
النصيحة رقم 152

ولذلك فإني أرى في الكبسولة التي صنعها الإنسان من الفيتامينات في المختبرما يشبه الرجل البدائي الذي عاش بدون بيئة إنما نما في الصحراء بلا علم ولا هدى ولا كتاب منير , فقد ولد الفيتامين الصناعي بأن قام الإنسان بتركيب فيتامين كيميائيا ثم وضعه في كبسولة صماء , لا تفقه ولا تفهم , توضع فيها الفيتامينات بالملي غرام دون نسبة ولا تناسب إلى بعضها بعضا ودون علاقات مع بعضها بعضا , ودون وجود عناصر طبيعي في هذه الكبسولة تشكل لها بيئة طبيعية تجعل لها سلوكا معينا وفكرا معينا وطريقة معينة مثل الفيتامين الطبيعي الذي ينشأ في بيئة الحليب أو بيئة الحبوب أو بيئة التمر . يمكنكم أن تضيفوني إلى قائمة الاهتمامات لتضمنوا وصول كل نصيحة أكتبها لكم وذلك عند الدخول إلى الصفحة الخاصة بي تجدون في اليسار مستطيل عليه أعجبني ومستطيل بجانبه إلى اليسار مكتوب عليه رسالة , وبجانب كلمة رسالة هناك هناك علامة زهرة وبجانبها مثلث مقلوب , عند الضغط على المثلث المقلوب تنزل قائمة , أختر منها ( الإضافة إلى قائمة الاهتمامات ....) وبهذه الطريقة تصلكم كل النصائح بإذن الله,والله ولي التوفيق ,اخوكم الدكتور جميل القدسي
Photo: ‎النصيحة رقم 152 
#الاردن #الفيتامينات
ولذلك فإني أرى في الكبسولة التي صنعها الإنسان من الفيتامينات في المختبرما يشبه الرجل البدائي الذي عاش بدون بيئة إنما نما في الصحراء بلا علم ولا هدى ولا كتاب منير , فقد ولد الفيتامين الصناعي  بأن قام الإنسان بتركيب فيتامين كيميائيا ثم وضعه في كبسولة صماء , لا تفقه ولا تفهم , توضع فيها الفيتامينات  بالملي غرام دون نسبة ولا تناسب إلى بعضها بعضا ودون علاقات مع بعضها بعضا , ودون وجود عناصر طبيعي في هذه الكبسولة تشكل لها بيئة طبيعية تجعل لها سلوكا معينا وفكرا معينا وطريقة معينة مثل الفيتامين الطبيعي الذي ينشأ في بيئة الحليب أو بيئة الحبوب أو بيئة التمر . يمكنكم أن تضيفوني إلى قائمة الاهتمامات لتضمنوا وصول كل نصيحة أكتبها لكم وذلك عند الدخول إلى الصفحة الخاصة بي تجدون في اليسار مستطيل عليه أعجبني ومستطيل بجانبه إلى اليسار مكتوب عليه رسالة , وبجانب كلمة رسالة هناك هناك علامة زهرة وبجانبها مثلث مقلوب , عند الضغط على المثلث المقلوب تنزل قائمة , أختر منها ( الإضافة إلى قائمة الاهتمامات ....) وبهذه الطريقة تصلكم كل النصائح بإذن الله,والله ولي التوفيق ,اخوكم الدكتور جميل القدسي‎

لنصيحة رقم 152

النصيحة رقم 152

ولذلك فإني أرى في الكبسولة التي صنعها الإنسان من الفيتامينات في المختبرما يشبه الرجل البدائي الذي عاش بدون بيئة إنما نما في الصحراء بلا علم ولا هدى ولا كتاب منير , فقد ولد الفيتامين الصناعي بأن قام الإنسان بتركيب فيتامين كيميائيا ثم وضعه في كبسولة صماء , لا تفقه ولا تفهم , توضع فيها الفيتامينات بالملي غرام دون نسبة ولا تناسب إلى بعضها بعضا ودون علاقات مع بعضها بعضا , ودون وجود عناصر طبيعي في هذه الكبسولة تشكل لها بيئة طبيعية تجعل لها سلوكا معينا وفكرا معينا وطريقة معينة مثل الفيتامين الطبيعي الذي ينشأ في بيئة الحليب أو بيئة الحبوب أو بيئة التمر . يمكنكم أن تضيفوني إلى قائمة الاهتمامات لتضمنوا وصول كل نصيحة أكتبها لكم وذلك عند الدخول إلى الصفحة الخاصة بي تجدون في اليسار مستطيل عليه أعجبني ومستطيل بجانبه إلى اليسار مكتوب عليه رسالة , وبجانب كلمة رسالة هناك هناك علامة زهرة وبجانبها مثلث مقلوب , عند الضغط على المثلث المقلوب تنزل قائمة , أختر منها ( الإضافة إلى قائمة الاهتمامات ....) وبهذه الطريقة تصلكم كل النصائح بإذن الله,والله ولي التوفيق ,اخوكم الدكتور جميل القدسي
Photo: ‎النصيحة رقم 152 
#الاردن #الفيتامينات
ولذلك فإني أرى في الكبسولة التي صنعها الإنسان من الفيتامينات في المختبرما يشبه الرجل البدائي الذي عاش بدون بيئة إنما نما في الصحراء بلا علم ولا هدى ولا كتاب منير , فقد ولد الفيتامين الصناعي  بأن قام الإنسان بتركيب فيتامين كيميائيا ثم وضعه في كبسولة صماء , لا تفقه ولا تفهم , توضع فيها الفيتامينات  بالملي غرام دون نسبة ولا تناسب إلى بعضها بعضا ودون علاقات مع بعضها بعضا , ودون وجود عناصر طبيعي في هذه الكبسولة تشكل لها بيئة طبيعية تجعل لها سلوكا معينا وفكرا معينا وطريقة معينة مثل الفيتامين الطبيعي الذي ينشأ في بيئة الحليب أو بيئة الحبوب أو بيئة التمر . يمكنكم أن تضيفوني إلى قائمة الاهتمامات لتضمنوا وصول كل نصيحة أكتبها لكم وذلك عند الدخول إلى الصفحة الخاصة بي تجدون في اليسار مستطيل عليه أعجبني ومستطيل بجانبه إلى اليسار مكتوب عليه رسالة , وبجانب كلمة رسالة هناك هناك علامة زهرة وبجانبها مثلث مقلوب , عند الضغط على المثلث المقلوب تنزل قائمة , أختر منها ( الإضافة إلى قائمة الاهتمامات ....) وبهذه الطريقة تصلكم كل النصائح بإذن الله,والله ولي التوفيق ,اخوكم الدكتور جميل القدسي‎

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق