فتاة مهددة بالموت إذا قامت بتمشيط شعرها! - شهية الطبخ المغربي
7
فتاة مهددة بالموت إذا قامت بتمشيط شعرها! 


رغم ان تسريح الشعر هو عمل روتيني بالنسبة لكل فتاة، خاصة المراهقات، إلا

 ان ميغان ستيوارت (13 عاما) من اسكتلندا لا تمارس هذا "التقليد" بسبب

 حساسيتها لـ "تمشيط الشعر"! وقد حذرها الأطباء بأنها معرضة للموت

 ببساطة في حال تمشيط شعرها، بسبب ردة فعل نادرة

 تجاه الكهرباء الساكنة!

تم اكتشاف اصابة ميغان بمتلازمة "تسريح الشعر" على يد والدتها، عندما

 سرحت لها شعرها في أول يوم من الصف السادس الابتدائي، حيث قالت

 شارون الوالدة: "كنت أسرح شعر ميغان في غرفة المعيشة عندما سقطت

 فجأة وتحول لون شفتيها للأزرق".

وتابعت: "كان الأمر مخيفا جدا، لأننا لم نعلم ماذا يجري".

وقالت شارون: "لم نسمع بهذا المرض من قبل، وحتى ان الأطباء

 قالوا لنا بأنهم لم يواجهوا أمرا كهذا".

ويعزو الأطباء سبب اصابة ميغان بهذا المرض المزمن، الى ظروف

 ولادتها العسيرة، حيث ولدت قبل الموعد وكانت صغيرة جدا بحجم كف اليد.

 وتحرص ميغان على النوم وشعرها رطب جدا كي تتجنب أي نوبة مرضية، وتتجن

ب أي شحنات كهربائية ساكنة مثل الاقتراب من بالون!

فتاة مهددة بالموت إذا قامت بتمشيط شعرها!

فتاة مهددة بالموت إذا قامت بتمشيط شعرها! 


رغم ان تسريح الشعر هو عمل روتيني بالنسبة لكل فتاة، خاصة المراهقات، إلا

 ان ميغان ستيوارت (13 عاما) من اسكتلندا لا تمارس هذا "التقليد" بسبب

 حساسيتها لـ "تمشيط الشعر"! وقد حذرها الأطباء بأنها معرضة للموت

 ببساطة في حال تمشيط شعرها، بسبب ردة فعل نادرة

 تجاه الكهرباء الساكنة!

تم اكتشاف اصابة ميغان بمتلازمة "تسريح الشعر" على يد والدتها، عندما

 سرحت لها شعرها في أول يوم من الصف السادس الابتدائي، حيث قالت

 شارون الوالدة: "كنت أسرح شعر ميغان في غرفة المعيشة عندما سقطت

 فجأة وتحول لون شفتيها للأزرق".

وتابعت: "كان الأمر مخيفا جدا، لأننا لم نعلم ماذا يجري".

وقالت شارون: "لم نسمع بهذا المرض من قبل، وحتى ان الأطباء

 قالوا لنا بأنهم لم يواجهوا أمرا كهذا".

ويعزو الأطباء سبب اصابة ميغان بهذا المرض المزمن، الى ظروف

 ولادتها العسيرة، حيث ولدت قبل الموعد وكانت صغيرة جدا بحجم كف اليد.

 وتحرص ميغان على النوم وشعرها رطب جدا كي تتجنب أي نوبة مرضية، وتتجن

ب أي شحنات كهربائية ساكنة مثل الاقتراب من بالون!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق