شاب غارق في المحرمات ..ماذا حدث له - شهية الطبخ المغربي
7

شاب غارق في المحرمات ..ماذا حدث له



القصة حدثت لشاب كان فى ضلال بعيد عن الله عز و جل و كان يشرب المخدرات

 و يصاحب اصدقاء السوء و بدأ يتدهور حالة من الأسوء إلى الأسوء و تعرف على 

مجموعة من البنات كانوا سبباً فى ضياعة أكثر فأكثر و كان لا يصلى و لا يفكر حتى

 فى الصلاه و لا يتحدث معه أحد عليها لأن اصدقائة كلهم كانوا اصدقاء سوء ,

و فى يوم يحكى هذا الشاب انه تدهور به الحال حتى أن اصدقائة تخلوا عنه تماماً

 و كان يحتاج بعض الأموال لعلاج والدتة و لكنهم رفضوا اعطائة أى مال و تخلوا

عنه فى وقت الشدة , يقول هذا الشاب جلست مع نفسى و أخذت افكر فى الدنيا 


و اقول لنفسى بصوت عالى (( لماذا انا موجود فى هذة الدنيا ؟؟ لماذا لا أموت ؟؟

 لماذا خلقنى الله ؟؟ )) يقول هذا الشاب : والله بعد ان قلت لماذا خلقنى الله ,

 كان احد الجيران يفتح الراديو و إذا بالمزياع فى ذلك الوقت يقول الآية الكريمة :

 (( و ما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون )) ثم قال الشاب : والله إنى

وجدت نفسى على الأرض ساجدة لله عز و جل دون أن اشعر ,

 ووجدتنى أبكى كثيراً كثيراً و اقول لنفسى : ياالله , أين هذة الراحة منذ فترة ؟؟

 أين هذا القرب من الله منذ فترة ؟؟ و يقول : والله كأننى اعيش فى ملك أخر

و فى شقة أخرى و كأننى فى الجنة ,, ثم قال : انه منذ تلك الفترة

 و قد مر ثلاث سنوات و هو لا يترك فرض فى ميعادة و الحمد لله رب العالمين 

شاب غارق في المحرمات ..ماذا حدث له

شاب غارق في المحرمات ..ماذا حدث له



القصة حدثت لشاب كان فى ضلال بعيد عن الله عز و جل و كان يشرب المخدرات

 و يصاحب اصدقاء السوء و بدأ يتدهور حالة من الأسوء إلى الأسوء و تعرف على 

مجموعة من البنات كانوا سبباً فى ضياعة أكثر فأكثر و كان لا يصلى و لا يفكر حتى

 فى الصلاه و لا يتحدث معه أحد عليها لأن اصدقائة كلهم كانوا اصدقاء سوء ,

و فى يوم يحكى هذا الشاب انه تدهور به الحال حتى أن اصدقائة تخلوا عنه تماماً

 و كان يحتاج بعض الأموال لعلاج والدتة و لكنهم رفضوا اعطائة أى مال و تخلوا

عنه فى وقت الشدة , يقول هذا الشاب جلست مع نفسى و أخذت افكر فى الدنيا 


و اقول لنفسى بصوت عالى (( لماذا انا موجود فى هذة الدنيا ؟؟ لماذا لا أموت ؟؟

 لماذا خلقنى الله ؟؟ )) يقول هذا الشاب : والله بعد ان قلت لماذا خلقنى الله ,

 كان احد الجيران يفتح الراديو و إذا بالمزياع فى ذلك الوقت يقول الآية الكريمة :

 (( و ما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون )) ثم قال الشاب : والله إنى

وجدت نفسى على الأرض ساجدة لله عز و جل دون أن اشعر ,

 ووجدتنى أبكى كثيراً كثيراً و اقول لنفسى : ياالله , أين هذة الراحة منذ فترة ؟؟

 أين هذا القرب من الله منذ فترة ؟؟ و يقول : والله كأننى اعيش فى ملك أخر

و فى شقة أخرى و كأننى فى الجنة ,, ثم قال : انه منذ تلك الفترة

 و قد مر ثلاث سنوات و هو لا يترك فرض فى ميعادة و الحمد لله رب العالمين 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق